السماح بالمزيد من السفن المنقذة للحياة بمغادرة الموانئ الأوكرانية

وكالة الناس –  أعطيت ثلاث سفن أخرى الضوء الأخضر لمغادرة موانئ أوكرانيا على البحر الأسود اليوم الجمعة، محمّلة بما يزيد عن 58000 طن من الذرة، في خطوة من شأنها أن ترفع الأمل في نجاح مبادرة للأمم المتحدة التي تهدف إلى خفض أسعار الأغذية الأساسية وتخفيف الأزمة العالمية.

وقد سمح مركز التنسيق المشترك (جي سي سي) الذي يدير مبادرة حبوب البحر الأسود، المتفق عليها بين الأمم المتحدة وأوكرانيا وروسيا وتركيا، بمغادرة السفن الثلاث: اثنتان من ميناء تشورنومورسك وواحدة من أوديسا، محملة بإجمالي 58041 طنا من الذرة عبر “الممر الإنساني البحري” المحدد .

وقال مركز التنسيق المشترك، ومقره اسطنبول، في بيان صحفي نقله مركز أخبار الأمم المتحدة، ” أنه من المتوقع أن تغادر السفن الثلاث المتجهة للخارج في الصباح من موانئها”، مشيرا إلى أن المواعيد قد تتأثر بناء على الجاهزية أو الظروف الجوية أو غيرها من الظروف غير المتوقعة .

وفي 22 تموز وقعت بإسطنبول الأطراف على صفقة الحبوب التي سهلها الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، عقب اندلاع الحرب في أوكرانيا، وسط مخاوف بشأن الحصار المفروض على صادرات أوكرانيا الغذائية القيّمة عبر البحر الأسود.

وأعلن مركز التنسيق المشترك بعد خمسة أيام، أنه تأسس من أجل تحقيق المبادرة، وتم نقل أول شحنة محمّلة بالذرة يوم الأربعاء فقط، عندما سُمح لسفينة رازوني بالانطلاق متوجهة إلى ميناء طرابلس اللبناني.

ويتمثل دور المركز في تمكين النقل الآمن بواسطة السفن التجارية للحبوب والمواد الغذائية الأخرى والأسمدة من ثلاثة موانئ أوكرانية رئيسية في البحر الأسود إلى بقية أنحاء العالم.(بترا)

 

قد يعجبك ايضا