الكشف عن خطط واجراءات حكومية قادمة … شاهد

 

 

وكالة الناس – أكد رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة اننا اليوم في وضع وبائي أفضل، يسمح لنا بالوصول إلى صيف آمن تماما، مع حلول شهر أيلول المقبل، لنعود معه بإذن الله وبهمة ناسنا ومؤسساتنا، شريطة الالتزام بالشروط الصحية من حيث الاستمرار في ارتداء الكمامات، والمحافظة على التباعد الجسدي، والمضي قدما بحملة التطعيم بعد أن تمكن الأردن وبفضل علاقات جلالة الملك من الحصول على كميات وفيرة من المطاعيم تسمح لنا بتطعيم أكبر عدد من السكان، ما يسمح بفتح القطاعات.

وأكد التزام الحكومة بشراكة حقيقية مع القطاع الخاص، للسير في برنامج للتعافي الاقتصادي بعد جائحة كورونا والولوج باتجاهه، وتحسين الواقع الاقتصادي بشكل ذي معنى ومنتج، ويحقق الاصلاحات الاقتصادية المطلوبة، لافتا إلى دور الحكومة بإنتاج البيئة الممكنة للقطاع الخاص ليأخذ دور القيادة والريادة في إنتاج مقاربات تعالج هذه الإشكاليات وتحقق له هوامش الربح، مؤكداً بأنه وبهذه الشراكة والتشاركية نستطيع أن نحدث فرقا يلمسه مواطننا.

ولفت إلى أن الحكومة تدرك حجم التحديات التي واجهت محافظة المفرق إثر أزمة اللجوء السوري، وقال: “هذا نهج نحن مستمرون عليه بأن نكون الملاذ الآمن للأشقاء، حتى وان رتب علينا الكثير من المصاعب والتحديات”.

وأشار رئيس الوزراء إلى أن التعديلات التي يجري العمل على إدخالها على مشروع قانون الاستثمار من شانها تحقيق استقرار تشريعي على القانون والتخفيف من الاجراءات البيروقراطية التي تعيق عمل المستثمرين، معربا عن الأمل بأن يسهم القانون الجديد للاستثمار في تحقيق قفزة وثورة نوعية فيما يتعلق بالاستثمار، لأنه يشكل بوابة أساسية لمقاربات مرتبطة بحل إشكاليتين جذريتين في الأردن وهما مشكلتي الفقر والبطالة.

قد يعجبك ايضا