للصهاينة اطماع لا توقفها معاهدات..

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 12 سبتمبر 2019 - 11:05 صباحًا
للصهاينة اطماع لا توقفها معاهدات..

وكالة الناس – في اللحظة التي ما زالت حكومتنا تتعامل مع العدو الصهيوني بأنه جار وبيننا وبينه معاهدة سلام يخرج علينا رئيس وزراء الكيان الصهيوني نتنياهو بتصريحات انتخابية تتماشى مع العقلية الصهيونية القائمة على الاستيطان و اغتصاب حقوق الغير مخاطبا الناخب الصهيوني بأنه في حال فوزه بالانتخابات سوف يبسط سيطرة الكيان المسخ على غور الأردن ، بسابقة خطيرة من نوعها تعطي دلالة ان لا أمان مع هؤلاء الصهاينة. وإننا في لجنة مقاومة التطبيع نعتبر مثل هذه التصريحات هي محاولة فرض امر واقع جديد يكون الاردن(كالعادة)على هرم اطماع الصهاينة من خلال مشاريعهم التوسعية ومحاولة بث الفتنه في المجتمع الاردني وان يكون الاردن ساحة خلفية لاشباع اطماع الصهاينة التوسعية. منذ أن زكمت أنوفنا برائحة صفقة القرن النتنة التي روّجت لها المراهقة السياسية في بعض الدول العربية للأسف ،وبلدنا الغالي الأردن يتعرض لسيل من الضغوط التي لا تتحملها حتى الجبال ذات الطود ،بهدف إضعافه وإجباره على التنازل عن الوصاية الهاشمية على المقدسات العربية الإسلامية في القدس المحتلة. إننا في لجنة حماية الوطن ومقاومة التطبيع النقابية إذ نحذر من التمادي في الضغط على الأردن ، وندعو كل مفاصل الدولة الاردنية من شعب و قيادة و حكومة وجميع المؤسسات والفعاليات الشعبية إلى التحرك الفوري وإعلان موقف موحد يرفض كل تلك الضغوطات ،كما ونطالب الحكومة ومجلس النواب بالتماهي في مواقفهما مع الحالة الشعبية الرافضة للتطبيع، وأخذ موقف سياسي واضح يرفض كل تلك الدعوات والتصريحات الصهيونية الحاقدة والعمل على إلغاء جميع معاهدات السلام معه . لجنة حماية الوطن ومقاومة التطبيع النقابية

كلمات دليلية
رابط مختصر