عاجل
0020
0020
previous arrow
next arrow

إلزام طبيب بيطري بـ 850 دينارا لتسببه بوفاة بقرة بإربد

وكالة الناس –  ألزمت محكمة بداية إربد بصفتها الإستئنافية طبيب بيطري بدفع 850 دينارا ثمنا لصاحب بقرة، كانت قد توفيت أثناء ولادتها جنينها “العجل”، ذلك أثناء عملية ولادة معسرة واجهها الطبيب البيطري انتهت بموت العجل وذبح أمه حتى يستفاد من لحمها قبل موتها.

واستمرت عملية الولادة التي كانت في إحدى قرى عجلون، من الظهر وحتى وقت الغروب وهناك محاولات من الطبيب البيطري لإخراج العجل الذي كان راقدا داخل رحم والدته بالمقلوب، وأثناء تلك المحاولات أحدث الطبيب جروحا كاملة في رحم البقرة ما أدى الى حدوث نزيف دموي، خاصة بعد خروج عجلها ميتا، ما دعا صاحب البقرة إلى ذبحها ليستفاد من لحمها بعد أخذ موافقة الطبيب البيطري.بحسب الغد.

وحسب قرار الحكم فإن صاحب البقرة، يمتلك بقرة هولندية نوع (فريزيان) وأنها سليمة وأن البقرة كانت بحالة ولادة، فاتصل صاحب البقرة بالطبيب البيطري لتوليدها، وبعد حضوره ومعاينة البقرة قام بمحاولة توليدها إلا أنه تبين له أن  هنالك حالة عسر في الولادة بسبب أن الجنين مقلوب داخل رحم البقرة وحجمه كبير فقام المستأنف بمحاولة إخراج الجنين بواسطة ربطه بخطاف غير مخصص لاستعمال الطبيب وربطه بحبال وبخشبة وطلب مساعدة أقارب المستأنف ضده لسحب الجنين وكلما حاول سحبه كان يعود وبعد عدة محاولات تم سحب الجنين وأدى ذلك الى تمزق رحم البقرة وخروجه مع الجنين ما أدى إلى وفاة الجنين وشكل خطراً على حياة البقرة وبعدها اتصل المستأنف بزميله الطبيب البيطري الشاهد  والذي حضر وكان العجل الوليد ميت وكانت البقرة في حالة تدهور صحي، فأشار عليه بذبحبها وبعد أن شاور المستأنف المستانف ضده وافق الأخير على ذبح البقرة فتم ذبحها للإستفادة من لحومها.