بلدية اربد تنهي معاناة سكان وادي السريج

وكالة الناس ــ بدأت بلدية إربد الكبرى، بتنفيذ حلول مرورية في مناطق غرب اربد من خلال انشاء طريق خدمي ينهي معاناة يعيشها سكان منطقة زبدا وادي السريج” منذ اعوام طويلة.

و اكد رئيس البلدية الدكتور نبيل الكوفحي) ان إنشاء الطريق بات ضرورة ملحة ولم يعد التريث في انجازه مقبولا في ظل معاناة كبيرة يعيشها سكان المنطقة صيفا وشتاء سواء من الأتربة والغبار المتطاير، حيث يضطرون إلى سلوك طريق ترابي، اضافة إلى تأثيره على المركبات، وفضلا عن ازدياد المعاناة في فصل الشتاء، بحسب بترا.

وقال الكوفحي إن انشاء طريق وادي السريج يعالج اكثر النقاط المرورية الساخنة كونه يربط القادمين من غرب وشمال اربد بمستشفيات الأميرة رحمة للأطفال و الأميرة بديعة للنسائية والتوليد والعيادات الخارجية لمستشفى الأميرة بسمة والمستشفى الجديد تحت الإنشاء ومعهد التدريب المهني للإناث واسكان المهندسين وغيرها من المرافق الحيوية في المنطقة.

وبين أن البلدية تقوم حاليًا بإنشاء طريق وادي السريج بجهود وكوادر البلدية، حيث الطريق يربط منطقة زبدة واسكان المهندسين ومرتادي المستشفيات الثلاثة لانهاء معاناة سكان المنطقة ومرتادي الطريق الترابي.

و اوضح الكوفحي أن المواطنين يضطرون لسلوك طريق جنوب مجمع الاغوار الجديدة او شارع عبدالحميد شرف وهما يلتقيان مع شارعي الرازي والثورة العربية عند دوار اربد مول ما يتسبب باختناقات مرورية نتيجة التقاء اتجاهات السير القادمة من جنوب وشمال وغرب المدينة عند هذا الدوار.

واشار الى انه عند اكتمال مشروع إنشاء طريق وادي السريج سوف يسلك القادمون من المناطق المذكورة هذا الطريق الذي سوف يربطهم بشارع الستين إلى إشارات السوق المركزي ومن ثم إلى باقي وجهاتهم في المدينة، بوقت اقصر بكثير ودون ازدحامات مرورية تذكر.

ولفت إلى انه بمقدور القادمين من مناطق شمال المدينة والمتجهين لمنطقة المستشفيات وزبدة واسكان المهندسين من استخدام هذا الطريق بدلا من وصولهم لمنطقة اربد مول المزدحمة، موضحا ان هذا الطريق يخدم القادمين من القرى والبلدات الغربية من محافظة اربد والمتجهين للمستشفيات المذكورة، وسيتوفر مسربا كذلك لدخول من شارع الستين لطريق وادي السريج ومن ثم لوجهاتهم المقصودة.

وقال الكوفحي إن الطريق سيتكون من مسربين بكل اتجاه ومفصول بحزيرة وسطية وسيتم تزويد الطريق بوسائل سلامة الطرق من اشارات تحذيرية وارشادية وعلامات الطرق الضرورية.

و اضاف أنه ولتجنب حدوث فياضانات تضر بالطريق او تمنع المسير عليه فانه يتم إنشاء خطوط تصريف مياه امطار لتصريفها على سطح الطريق كذلك سيتم تزويد الطريق باعمدة الإنارة اللازمة.

من جانبهم، عبر مواطنون يقطنون منطقة وادي السريج عن تقديرهم لجهود البلدية في رفع معاناة كبيرة رافقتهم لسنوات مضت دون حلول، معبرين عن أملهم أن تنهي البلدية أعمال إنشاء الطريق بأسرع وقت ممكن،ولاسيما مع الدخول في فصل الشتاء حيث تزداد معاناتهم.

قد يعجبك ايضا