ولاء وانتماء

 مروان قطيشات   

أتقدم من سيدي ومولاي جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين بأسمى معاني الولاء والمحبة والانتماء ، رمزاً نفاخر به بني البشر، قاد وطننا وشعبنا في زمنٍ تلاطمت أمواج عاتية بدول حولنا افتقدت أمنها وأمانها وانهار اقتصادها وبعضها فقد جزء من أرضه ، على مكرمتكم الحانية والغالية بتشريفي عضوية مجلس الأعيان من 27/9/2020 ولغاية 30/10/2022، وهي ليست المكرمة الأولى التي حظيت بها من جلالتكم فوسام الاستقلال من الدرجة الأولى عام 2018 سيبقى مزينًا قلبي وعقلي .
أدعو الله أن يحفظكم وسموّ وليّ عهدنا المحبوب الأمير الحسين بن عبدلله ويبقيكم سنداً وذخراً لوطننا وشعبنا.
وأتقدم من الأخوة الأعيان الذين عملت بمعيتهم في تلك الفترة ومن دولة رئيس المجلس السيد فيصل الفايز ، ومن الأخوة أصحاب الدولة والمعالي والسعادة الجدد بأسمى آيات التهنئة والتبريك وخاصة عن محافظة البلقاء العزيزة بما يمثلونه من حكمة وحنكة وانتماء للوطن وقائده المفدى.

قد يعجبك ايضا