التربية: لا يوجد امتحان يرضي الجميع

وكالة الناس ــ قال مدير إدارة الامتحانات والاختبارات في وزارة التربية والتعليم محمد كنانه إن الوقت المخصص لامتحان اللغة العربية الذي عقد أمس السبت، كان متوازنا ومناسبا أيضاً.

وأضاف أن الشكاوى التي صدرت من بعض الطلبة المشتركين في الامتحان، نسبتهم قليلة جدا وضمن النسب المعتادة في الشكوى من عدم كفاية وقت الامتحانات، بحسب بترا.

وبين أن التغذية الراجعة من قبل اللجان الفنية والإدارية من داخل قاعات الامتحان أكدت أن معظم الطلبة قد أتموا الامتحان قبل نهاية الوقت المقرر له ومن الطبيعي أن يكون هناك بعض الطلبة لم يستطيعوا إنهاء الامتحان ضمن الوقت المقرر وذلك لسوء إدارتهم لوقت الامتحان.

وأوضح أن غالبية الطلبة الذين جرى استيفاء آرائهم حول الامتحان قد أفادوا أنه امتحان متوازن، وأنهم أكملوا الإجابة على أسئلة الامتحان ضمن الوقت المقرر.

وأكد كنانه أنه لا يوجد امتحان متوازن يرضي جميع المشتركين ولا بد أن يكون هناك فرق في قدرات الطلبة على سرعة الإجابة، وقدرة إدارة وقت الامتحان.

من جهة أخرى، أشار كنانه إلى مباشرة إدارة الامتحانات والاختبارات في تصحيح أوراق الامتحانات منذ اليوم الأول لانعقاد الامتحانات بعد ترتيب الأوراق وتدقيقها وتدقيق معلومات الطلبة.

ومن المقرر أن يتقدم طلبة الثانوية العام يوم غد الاثنين، بالامتحان الثالث في مبحث تاريخ الأردن حيث سيتقدم للامتحان 153674 طالبا وطالبة موزعين على الفروع كافة.

قد يعجبك ايضا