الأردنيون يُقبلون على السيارات الكهربائية

وكالة الناس ــ رفعت حكومة بشر الخصاونة في أيار الماضي أسعار المشتقات النفطية للمرة الثانية على التوالي العام الحالي، بنسب تراوحت بين 3.9 و5.3% وبذلك ارتفع سعر لتر البنزين أوكتان 90 إلى 0.92 دينار، وسعر البنزين أوكتان 95 إلى 1.18 دينار، وزاد سعر الديزل  إلى 0.68 دينار لكل لتر .

قال احد تجار السيارات الكهربائية أن سوق سيارات الكهراء في الاردن شهد اقبالا كبيرا بعد ارتفاع المشتقات النفطية .

وعزا التاجر الذي رفض ذكر اسمه ارتفاع اقبال الاردنيين على السيارات الكهربائية الى ارتفاع اسعار المشتقات النفطية في الاردن مضيفا أن  مراكز صيانة السيارات الكهربائية اصبحت متوفرة بشكل كبير في الاردن مما سهل على المواطن اقتناها .

واضاف التاجر إن سبب الارتفاع الكبير في التخليص الجمركي للسيارات الكهربائية في الاونة الاخيرة  هو تغيير المواطنين نمط الاستهلاك والاتجاه لمركبات الكهرباء بدلا من سيارات البنزين ، بالإضافة إلى أن قدرة المركبات الكهربائية على السير مسافات أطول

وتابع  أن الدعم المقدم للمركبات التي تعمل بالكهرباء كان سببا لتغيير رأي المواطن في السيارات الكهربائية؛ إذ يبلغ الرسم الجمركي 10% مقارنة مع رسوم تصل إلى نحو 50% للسيارات الأخرى.

وأشار التاجر إلى أن هناك عدة أسباب وراء الإقبال على السيارات الكهربائية في الأردن، ومنها نقص التوريد من الشركات المصنعة لمركبات البنزين

وتوقع  أن يزيد  اقبال الاردنيين على السيارات الكهربائية  بنسبة 25% خلال الفترة المقبلة .

وأكد التاجر  أن التوجه العالمي حالياً ينصب نحو السيارات الكهربائية، نظراً للإقبال المرتفع عليها في مختلف دول العالم خاصة في أوروبا وأمريكا.

قد يعجبك ايضا