شاهدي … أحدث موديلات طاولات الطعام لعام 2021

 

 

وكالة الناس – استطاعت سنة 2020 تغيير نمط حياة البشر، فأصبح المنزل يستقبل كل النشاطات والأعمال.

وفي هذا الإطار، توضّح مهندسة الديكور نجاة الحاج أن الهدف الأساسي في سنة 2021 هو اعتماد طاولات الطعام متعددة الوظائف والمريحة والتي تواكب موضة العام.

طاولة غير تقليدية: استعمال طاولة الطعام المتكرّر في اليوم يدفع بالمصمّمين إلى أن يراعوا في تصميمها الراحة والعمليّة، بالإضافة إلى الإيحاء بجوّ ترحيبي، وفي هذا الإطار، توزّع إطارات الصور على سطح الطاولة، وسجّادة أسفلها، وحولها الكراسي.

الطاولة الدائرية: طاولة الطعام الرائجة في 2021 دائرية أو بيضوية الشكل، بعيداً من الشكل المستطيل أو المربّع، بغض النظر عن المواد التي تصنعها.

وفي هذا الإطار تقول المهندسة: “الطاولة لا يجب أن تكون حادّة الزوايا بل فيها منحنيات جذابة حتّى توحي إطلالتها بأنها غير رسمية، عموماً أنه لا تحتاج الطاولة الدائرية الصغيرة إلى مساحة فسيحة حتّى تستقبلها.

طاولة متعددة الوظائف بلمسات عصرية: كان يقتصر استعمال طاولات الطعام سابقاً قبل على الأكل، أمّا اليوم فباتت تُستعمل لوظائف عدة، كونها تحولت إلى مكان يستوعب الدراسة والترفيه والعمل من المنزل، لذا يجب إضفاء لمسات عصريّة عليها.
و في هذا الإطار، يحلو استعمال الكراسي الملونة في أقمشتها، وليس بالضرورة انتقاء الكراسي المتطابقة شكلاً، ومن الرائج اعتماد المقعد (بانش) “المودرن”، كونه متعدد الوظائف، ويتسع لعدد أكبر من الأفراد.
النباتات: أصبح انتشار النباتات في كلّ غرف البيت مُحبّباً، لدورها في تنقية الهواء، وإضفاء لمسة من التجدّد على المساحة، والطاقة، وفي هذا الإطار، يحلو عرض النباتات في أوعية من الأسمنت (كونكريت) ذات النقوش المختلفة أو حتى في أوعية من الخشب والقشّ، مع توزيعها في مستويات مختلفة.
إلى ذلك، يحلو وضع النباتات الضخمة في الزوايا، وتوزيع الصبار على أسطح الطاولات، ومن الرائج استعمال البيغونيا ونبات الثعبان، التي تنعش الزوايا في مساحة الطعام التي لا تحتاج إلى ورق الجدران في حضور النباتات.
و يعتمد الفاصل عادةً في المساحات المفتوحة، وهو ذو تصميم جذّاب ويمنح الخصوصية أثناء العمل، ويحدد هوية كل ركن.

الطراز البوهيمي: من الرائج اعتماد مواد طبيعيّة للأثاث، والخيزران للثريا
من الرائج اعتماد مواد طبيعيّة مثل: الخيزران و”الراتان” والأعشاب البحريّة للأثاث، لذا يحلو انتقاء كراسي السفرة من القشّ، والثريا من الخيزران أو القصب، الأمر الذي يعزز عامل الراحة،  ويمكن إدخال لمسات من الألوان الحيادية الهادئة.

طاولات طعام خارجية: يحلو وضع طاولة الطعام في المساحة الخارجيّة، سواء في الحديقة أو “التراس” الفسيح، وهي توظّف في أداء العمل والنشاطات الترفيهية.

 

قد يعجبك ايضا