شهداء الواجب يرحلون بصمت

قراءة
أخر تحديث : الثلاثاء 26 فبراير 2019 - 6:22 مساءً

فاجأني أمس بعض النشطاء والزملاء الإعلاميين بصور لحفل تكريم لبعض الفنانين بمناسبة عزيزة وغالية على قلوب جميع الاردنيين ( عيد ميلاد القائد ) و ( ذكرى البيعة ) للأمانة لم اشعر بقيمة للاحتفال لأن دماء شهدائنا مازالت تنزف وما يزال بعض المصابين على سرير الشفاء أنا على يقين بان جلالة الملك لو كان متواجداً داخل البلاد لما سمح بمثل هذا الحفل وفي الوقت بالذات . هل اصبح الدم الأردني رخيصأ لا يحفل به. .
اكثر ما استغربة أن من اقام الحفل وخلال اتصال هاتفي من موقع سرايا الاخباري لسوالة عن الحفل وتكريم بعض الفنانات والفنانين وعدم تأجيل الحفل ليقام في وقت آخر ، اجاب بدم بارد لو كنت اعلم أن هناك شهداء لقمت بتأجيل الحفل . اعتقد ~أنه قد اخطأ جابي المحكمة بالعنوان لأنه كان يرغب باعلإمك ولكن للاسف لم تسنح له الفرصة بذلك . واعيد السؤال مرة أخرى هل اصبحت دماونا رخيصة الى هذا الحد حتى يتجاهلها الآخرون .

حزين أنا يا وطني

عبدالحكيم حفار

رابط مختصر