استطلاع: لا ترامب ولا بايدن .. الأمريكيون يريدون التغيير

وكالة الناس – كشف استطلاع للرأي، أن معظم الناخبين الأمريكيين لا يريدون أن يشارك الرئيس جو بايدن، أو الرئيس السابق دونالد ترامب، في الانتخابات الرئاسية المقررة في 2024.

ورفض غالبية الأشخاص الذين شملهم الاستطلاع الذي أجراه مركز هارفارد للدراسات السياسية الأمريكية، ومركز «هاريس بول»، إمكانية إعادة المنافسة بين بايدن وترامب في الانتخابات الرئاسية المقبلة، لكن الاستطلاع وجد أن ترامب يقف على أساس أقوى مع قاعدته.

وقال سبعة من كل 10 أشخاص شملهم الاستطلاع، إنه لا يجب أن يسعى بايدن لولاية ثانية.

وأشار 45 في المئة، إلى أن «بايدن رئيس سيئ»، بينما قال 30 في المئة «إنه طاعن في السن بصورة تفوق الحد في السن».

وقال ربع من شملهم الاستطلاع، إن «الوقت قد حان للتغيير».

وجرى الاستطلاع عبر الإنترنت، خلال الفترة من 28 إلى 29 يونيو الماضي، وشمل عينة من 1308 ناخبين مسجلين.

د.ب.أ

قد يعجبك ايضا