فيديو .. لعبة فيديو تؤدي لمداهمة منزل شاب

وكالة الناس –  خلال ممارسة ألعاب الفيديو القتالية المنتشرة، وخاصة مع لاعبين آخرين عبر الميكروفون، يقول اللاعبون عبارات نابعة عن الغضب والعصبية والسخرية، وهو أمر متعارف في هذه الألعاب، لكن هذه المرة، العبارة أدت إلى محاصرة الشرطة لمنزل شاب.

ووقعت الحادثة خلال مباراة عادية في لعبة إطلاق النار على الإنترنت “رينبو سكس سيج”، حيث كان اللاعب إيلايجاه في دردشة جماعية مع الأصدقاء، وكانت المباراة تسير كما هو متوقع، وفقا لموقع “يارد باركر”.

دون علم إيلايجاه في ذلك الوقت، يبدو أنه اتصل بخدمات الطوارئ على هاتفه، لذلك عندما قال لأصدقائه “لقد قتلت شخصين”، اعتقدت الشرطة في الطرف الآخر أنه ارتكب جريمة قتل مزدوجة فعلية.

ماذا حصل؟

وشارك صديق اللاعب قصة الحدث بالفيديو. أكد صديقه إن الشرطة وصلت في غضون 5 دقائق من سماع هذه العبارة، وصوب أحد الضباط بندقية هجومية على رأس إيلايجاه، بينما فتش بقية أفراد الفريق منزله.

وظهر في فيديو كاميرا المنزل إيلايجاه وهو يخرج من المنزل، متفاجئا بوصول سيارتي شرطة كبيرتين خارج منزله.

وبحسب ما ورد استغرقت العملية 4 ساعات، لكنها انتهت بطريقة ودية، حيث سأل الشرطة الشاب عن شخصيته المفضلة في اللعبة.

وانتهت المواجهة دون وقوع حوادث، وبدون دليل على القتل الحقيقي.

سكاي نيوز عربية

 

 

 

 

 

 

قد يعجبك ايضا