هذه أسباب إعادة النظر في بسياسة القبول الموحد (تفاصيل)

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 8:38 مساءً
هذه أسباب إعادة النظر في بسياسة القبول الموحد (تفاصيل)

وكالة الناس – قال مديرُ وحدةِ تنسيقِ القبول الموحد، الناطقُ باسم وزارة التعليم العالي، مهند الخطيب إن هناك مجموعة من المبادئ الجديدة للقبول الموحد ستبقى قيد الدراسة والتشاور مع بعض الأكاديميين والتربويين.

وأضاف مساء الثلاثاء، أن مجلس التعليم العالي أراد أن يعطي مزيدا من الوقت ويخفف الضغط على الطلبة الثانوية العامة الذين هم على مقاعد الدراسة، وأشار إلى أن القرار كان بإعادة النظر وإعادة دراستها مرة اخرى مع التأكيد على إيمان المجلس المطلق بضرورة أن يكون هناك تطوير للسياسات العامة لقبول الطلبة في الجامعات الأردنية وبما يتوافق مع متطلبات العصر والتطور الذي يحدث على مستوى العالم

وعن آلية قبول الطلبة في الجامعات حول العالم، قال إن بعض الجامعات تنفذ سياسات قبول في الجامعات مشابهة لعمليات القبول الموحد في الجامعات الاردنية، وتابع حديثه أن هناك جامعات حول العالم تطبق معايير مختلفة في امتحانات القبول الجامعي، مؤكدا أن بعض الجامعات تطبق المقابلات الشخصية، وكل هذه المعايير تهدف الى توجيه الطالب بشكل أكثر دقة ووضوح للتخصص الذي يستطيع أن يستمر الطالب فيه.

وكان مجلس التعليم العالي، قرر الثلاثاء تطبيق المبادئ العامة الجديدة للقبول الموحد، والتي أقرها المجلس سابقاً لن يكون على طلبة الثانوية العامة الموجودين حالياً على مقاعد الدراسة، والذين سيلتحقون بالجامعات الأردنية في بداية العام الجامعي القادم 2021 / 2022.

وأكد المجلس بأن السياسات العامة لقبول الطلبة في الجامعات الأردنية تحتاج إلى تطوير وبما يتلائم مع متطلبات العصر ، حيث أن المبادئ العامة الجديدة للقبول الموحد، والتي تم إقراراها سابقاً تحتاج إلى إعادة دراسة نظراً لوجود بعض الإشكاليات الفنية، والزمنية التي قد تعترض عملية التطبيق على أرض الواقع.

كما أن إقرار هذه المبادئ بصيغتها النهائية يحتاج إلى مزيد من الوقت، والدراسة، والتشاركية في اتخاذ القرار مع الجهات ذات العلاقة بقطاع التعليم العالي الأردني مثل وزارة التربية والتعليم والجامعات الأردنية، إضافةً إلى الاستعانة بآراء أصحاب الاختصاص والخبرة من الأكاديميين والتربويين.

كلمات دليلية
رابط مختصر