0020
0020
previous arrow
next arrow

طبيب أردني يوجه تحذيرًا مهما للأردنيين .. تفاصيل

حذر الدكتور محمد حسن الطراونة من تناول المضادات الحيوية لعلاج الانفلونزا ونزلات البرد.

وقال الطراونة في تحذيره المنشور في بيان صحفي اليوم الجمعة، إنّ بداية فصل الخريف تشهد انتشارًا للفيروسات التنفسية والانفلونزا الموسمية والفيروسي المخلوي وفيروس كورونا، يدفع الناس إلى استعمال “جائر” ومفرط وبطريقة خاطئة للمضادات الحيوية.

وبين أنّ المضاد الحيوي هو مادة أو مركب يقتل أو يثبط نمو الجراثيم، وتنتمي المضادات الحيوية إلى مجموعة أوسع من المركبات المضادة للأحياء الدقيقة، وتستخدم لعلاج الالتهابات التي تسببها الكائنات الحية الدقيقة، بما في ذلك البكتيريا،والفطريات والطفيليات وتستخدم المضادات الحيوية في القضاء على البكتيريا، في حين أن سبب الإصابة بالإنفلونزا ونزلات البرد هو فيروسات.

وكشفت أنه ليس للفيروسات بنية تتأثر بالمضادات الحيوية. لذلك فإن هذه الأدوية ليس لها أي مفعول ضدها.

وأضاف الطراونة “إن العلاج بالمضادات الحيوية غير مفيد، ومحفوف بمخاطر محتملة على الجسم وعلى البشر ككل. فقد يسبب تناول المضادات الحيوية لدى شخص معين، الإسهال وعدوى معوية شديدة – التهاب القولون الغشائي الكاذب وحساسية الجلد وارتفاع في وظائف الكلى والكبد احيانا ً . ويساهم العلاج غير المنضبط بالمضادات الحيوية في ظهور بكتيريا خارقة، تنتشر بين الناس، مقاومة للمضادات الحيوية المستخدمة حاليا، وفي حالة الإصابة بعدوى بكتيرية، لا يكون لدى الأطباء دواء في ترسانتهم، مما يعرض حياة المريض للخطر”.

ووفقا للدكتور الطراونة، تؤكد الدراسات الحديثة أن العدوى الفيروسية هي أمراض تشفى من تلقاء نفسها في اغلب الحالات ويتم معالجة الاعراض فقط مثل مسكنات الالم وخافضات الحرارة ومضادات احتقان الانف والحلق.