0020
0020
previous arrow
next arrow

استيتية : قدوتنا جلالة الملك وولي  عهده والشباب مدعون للبدء بمشاريعهم الخاصة

وكالة الناس  – قال وزير العمل السابق نايف استيتية  المؤسس لمركز تطوير الاعمال BDC إن جلالة الملك عبدالله الثاني وولي عهده الأمين الأمير الحسين بن عبد الله الثاني  حفظهم الله هم القدوه والموجهين في دعم الشباب وتحفيزهم للتميز ليصبحوا مؤثرين ايجابياً في مجتمعاتهم المحلية.

جاء  ذلك خلال لقائه مجموعة من شباب منطقة المشارع في الاغوار الشماليه خلال حفل لتكريم الطلبة المتفوقين في الثانوية العامة بحضور النائب علي الغزاوي وعدد من المسؤولين والقيادات المحلية وأولياء امور الطلبة .

وقال نستمد هذه المبادرة من قدوتنا جلالة الملك وسمو ولي العهد الأمير الحسين بن عبد الله الثاني في تكريم المتفوقين منوها إلى أهمية اتباع النهج العملي والعلمي الذي اندرج في البرنامج التدريبي للمستهدفين ويركز على المهارات والصفات والسلوكيات الرياديه بالاضافة الى انتهاج الخطط الإداري والمالية والتسويقيه التي تضمن استمرارية المشاريع وديمومتها.

 

واضاف نحن جميعا مسؤولون عن دفع عجلة التقدم الاجتماعي فالشباب عليهم مسؤولية الاستفادة من الفرص المتاحة في التعليم والتدريب والانخراط في مجالات العمل ليس فقط الادارية بل التقنية والمهنية وتعزيز الانتاجية في القطاعات المختلفة والاسرة اساس بناء الفكر الايجابي نحو المسؤولية المجتعية ومؤسسات المجتمع المحلي والمدني تعي تماما دورها الابرز في التنمية ،ويعول على القطاعات الخاصة تعزيز قدرتهم على المنافسة اقتصاديا محليا واقليما وعالميا واعطاء الفرص للشباب للعمل ودفع عجلة التقدم.

وأشار إلى ضرورة توجه الشباب للتدريب المهني ودخول قطاعات عمل جديدة والذي يتوافق مع رؤية جلالة  القائد وولي عهده الأمين قدوتنا لتمكينهم ومساعدتهم في بناء مستقبلهم مشددا على أهمية التعليم المهني التقني الذي له  دور مهم  في تمكين الشباب ومساعدتهم للانخراط في سوق العمل  وليساهموا في  التنمية الاقتصادية المحلية وتخفيض معدلات البطالة بين صفوف الشباب.

كما أكد على دور الشباب في إنجاح كافة الجهود التي يبذلها شركاء التنمية سواء القطاع العام والخاص ومؤسسات المجتمع المحلي والمدني في تذليل كافة الصعاب وتوفير البيئه التدريبيه والارشاديه والتوجيهيه للشباب من اجل استكمال الطريق نحو مستقبل افضل لهم وللشباب في جميع المحافظات.