الحنيطي يرعى احتفال كلية “القيادة والاركان” بذكرى تأسيسها الـ 68

وكالة الناس –  رعى رئيس هيئة الأركان المشتركة اللواء الركن يوسف أحمد الحنيطي، اليوم الخميس، احتفال كلية القيادة الملكية الأردنية بذكرى تشكيل الكلية الثامن والستين، وكان في استقباله المساعد للعمليات والتدريب العميد الركن عبدالله شديفات وآمر الكلية العميد الركن ظاهر مقدادي.

وألقى آمر الكلية كلمة رحب فيها بالحضور وقال “تزدهي الكلية اليوم وهي تحتضن كوكبة من رفاق السلاح المحاربين القدامى أُمار الكلية السابقين الذين كان لهم شرف قيادة هذا المعهد العريق ممن تعاقبوا على حمل الراية في هذه الكلية التي جاء تأسيسها في مرحلة مهمة من عمر الدولة الأردنية والتي جاءت برؤية ثاقبة وملهمة من جلالة الملك الحسين بن طلال طيب الله ثراه عام 1954 الذي كان يرى ان الأردن للأردنيين وأن القادة من خريجي هذه الكلية سيكونون مؤهلين لتولي مسؤولية قيادة القوات المسلحة الأردنية بكل كفاءة واقتدار”، مؤكداً على أن الكلية حملت على عاتقها ومنذ نشأتها مسؤولية تأهيل ورفد قواتنا المسلحة الأردنية بالكفاءات القيادية المؤهلة ليكونوا قادرين على العمل كقادة وضباط ركن في الوحدات والتشكيلات العسكرية.

وتضمن الحفل عرض فيديو استعرض التسلسل التاريخي لمراحل تطور الكلية وأهدافها وبرامجها الدراسية ورسالتها الوطنية منذ بداية تأسيسها عام 1954 وحتى الان.

ومندوباً عن الحضور من أُمار الكلية المتقاعدين، ألقى اللواء المتقاعد حمزة العزب كلمة قال فيها: “إنه لشرف عظيم لي أن اتواجد اليوم وزملائي في الكلية في ذكرى تأسيسها بين رفاق السلاح”، مؤكداً اعتزازه بخدمته في هذه الكلية الغنية بالمكتسبات والمعرفة والتي جاءت لتغطية احتياجات القوات المسلحة بضباط الأركان.

وخلال الحفل، جرى إطلاق موقع الكتروني لكلية القيادة والأركان الملكية الأردنية، والذي تم إنشاؤه حديثا ليواكب الجديد في تكنولوجيا المعلومات وليكون واجهة الكترونية للتواصل مع المؤسسات الوطنية وكليات القيادة والاركان المماثلة.

وفي نهاية الحفل، كرّم اللواء الركن الحنيطي الضباط المتقاعدين من أُمار الكلية السابقين، وأكد على أن المتقاعدين هم الرديف والسند الحقيقي للقوات المسلحة في الدفاع عن الوطن وصون منجزاته.

حضر الحفل عدد من كبار ضباط القوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي وعدد من أمار الكلية المتقاعدين وأعضاء الهيئة التدريبية في الكلية.

 

 

قد يعجبك ايضا