عاجل .. عائلة إيمان لا تعرف حيثيات الجريمة

وكالة الناس ــ قالت عائلة الطالبة الجامعية “إيمان” التي قتلت ظهر الخميس متأثرة بعيار ناري ، إنها لم تتعرف حتى الآن على هوية القاتل، ولا تعرف شيئا عن الدوافع التي أدت لمقتل ابنتهم، ولا تعرف حيثيات الحادثة.

وأضاف أنه لم يتم إلى الآن إلقاء القبض على قاتل ابنتهم، وهو الأمر الذي اكده الناطق الإعلامي باسم مديرية الأمن العام.

وروى شقيق المغدورة بأن شقيقته وهي من مواليد الـ 2000، كان والدها آخر من رآها من العائلة وأوصلها إلى الامتحان في الجامعة صباح اليوم الخميس كما يفعل كل يوم.

وأضاف أن العائلة تفاجأت باتصال هاتفي قبل ظهر اليوم يبلغهم أن ابنتهم في المستشفى بعد اجراء الامتحان، ولدى وصولهم إلى المستشفى تفاجأوا بوجود مرتبات من الاجهزة الأمنية أمام غرفتها.

وأقدم أحد الاشخاص على إطلاق عيارات نارية باتجاه إحدى الفتيات داخل جامعة خاصة شمال العاصمة، إذ نتج عن ذلك اصابتها ولم تفلح جهود انقاذها. وما لبثت ان فارقت الحياة.

ولاذ القاتل بالفرار وبوشرت التحقيقات لتحديد هويته والقاء القبض عليه. ووفق ما روى شهود عيان فان قاتل الطالبة، اطلق باتجاهها 5 رصاصات؛ أصابتها واحدة منها في الرأس. وكان يرتدي القاتل “طاقية رأس”.

من جانبه، دعا الناطق الإعلامي باسم مديرية الأمن العام الجميع  لعدم تناقل وتداول أية أخبار ومعلومات غير موثوقة ومن غير مصادرها الرسمية، بما يتعلق بحادثة مقتل الطالبة الجامعية.

وأكد أن تناقل وتداول مثل تلك الاخبار يتسبب بأثار سلبية بحق الضحية وذويها، لافتا إلى أن التحقيق في القضية ما زال مستمرا والبحث عن القاتل مستمرا.

قد يعجبك ايضا