نقيب المهندسين يوضح أهم تعديلات نظام صندوق التكافل الجديد

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 10:21 مساءً
نقيب المهندسين يوضح أهم تعديلات نظام صندوق التكافل الجديد

وكالة الناس – أوضح نقيب المهندسين المهندس أحمد الزعبي، أهم التعديلات التي طرأت على نظام صندوق التكافل الاجتماعي الذي صدر في 20 تشرين الأول الحالي، واصفا إياه بأنه من أكثر الأنظمة التي خضعت للحوار والنقاش الديمقراطي الشفاف قبل ان اقرار تعديلاته.

وأشار سمارة خلال مؤتمر صحفي اليوم الثلاثاء، إلى أن مجلس النقابة أخذ على عاتقه اجراء التعديلات على كافة التشريعات، بدءاً من قانون النقابة، وبما يشمل إعادة النظر في آلية الانتخاب، للتحول الى الآلية النسبية واعادة النظر بالشعب والتخصصات الهندسية، والنظر في سن الترشح للهيئات النقابية من موقع النقيب إلى عضو الهيئة المركزية.

ولفت إلى أن المجلس عمل على تعديل جملة من الأنظمة كنظام صندوق التقاعد، ونظام صندوق التكافل الاجتماعي، ونظام صندوق التدريب ونظام التأهيل والاعتماد المهني ونظام المسؤولية المهنية.

وقال، إن عدد المشتركين التراكمي لصندوق التكافل منذ تأسيسه وحتى 30 أيلول الماضي، بلغ ثمانية آلاف وتسعة وتسعين، فيما بلغ العدد التراكمي لحالات الوفاة 398، وحالات العجز 71 حالة، وعدد المستفيدين من الصندوق 469، في حين بلغت قيمة التعويضات المصروفة 17917857 دينارا، مبينا ان عدد المشتركين الحاليين في الصندوق بلغ 5350 مشتركا ومشتركة.

وأضاف، ان أهم التعديلات التي طرأت على النظام تمثلت بربط مبلغ التعويض التكافلي بعدد الأشهر، بحيث تزداد قيمة التعويض كلما زادت عدد أشهر الاشتراك، كما تم تخفيض المساهمات بشكل كبير على المشتركين الجدد حيث أصبحت تبدأ بـ 6 قروش للحالة الواحدة، مبينا أن التعديل افسح المجال للمهندسين الشباب للاشتراك وبأعباء قليلة، وبما يحقق لهم عدد اشتراكات كبيرة ومبلغ تعويض مرتفعا.

وأشار إلى أنه تم تخفيض العبء المالي على المشتركين الحاليين بشكل تدريجي، إضافة إلى أن الفائض المالي الذي يزيد على 200 الف دينار في الصندوق سيتم توزيعه على المشتركين.

وأوضح الزعبي أن اهم تعديل على النظام، تمثل برفع سقف التعويض التكافلي الى 70 الف دينار بدلا من 50 الف دينار، مع التأكيد على أنه لن يتم المساس بحقوق المشتركين القدامى ضمن المعادلة الجديدة.

ونوه إلى أن جوهر التعديلات تركز في تخفيض بدل الاشتراك كرصيد في الصندوق للمشتركين من 200 دينار الى 150 دينارا، وذلك بهدف اتاحة الفرصة للمهندسين الشباب وتحفيزهم على الاشتراك في الصندوق، إضافة إلى تخفيض الحد الاعلى لسن الاشتراك الى 45 سنة بدلا من50 لتعزيز اعداد المهندسين الشباب فيه.

وقال إنه تم اعتماد معادلة تعويضية في النظام الجديد، تأخذ بعين الاعتبار المدة الزمنية للاشتراك وسقف مبلغ التعويض التكافلي فيها 70 الف دينار، مشددا على أن صندوق التكافل آمن، وهو خيار استراتيجي لتأمين المهندسين أنفسهم وتأمين أسرهم وعائلاتهم في حالات العجز المختلفة وحالات الوفاة.

كلمات دليلية
رابط مختصر