0020
0020
previous arrow
next arrow

تصريحات صادمة لزوجة “سفاح التجمع” في أول ظهور إعلامي لها

وكالة الناس -كشفت لبني غانم، زوجة كريم محمد سليم، المعروف بـ”سفاح التجمع”، تفاصيل جديدة عن القضية التي شغلت الرأي العام في مصر خلال الأيام الماضية.

وقالت غانم في مداخلة هاتفية عبر برنامج “الحكاية”، المعروض عبر فضائية “إم بي سي مصر”، إنها تزوجت “سفاح التجمع” منذ أكثر من 10 سنوات في الإسكندرية، مشيرة إلى أنها تحمل الجنسيتين المصرية والبريطانية.

وأوضحت أنها لا تعرف أي أخبار عنه، كما لم تر ابنها منذ أكثر من 3 سنوات، متابعة: “واخد ابني، ومش مخليني أشوفه، بقالي أكتر من 3 سنوات مشفتش ابني، بقالي 3 سنين بموت عايزة ابني ومش عارفه أوصله”.

وأضافت: “حاول يقتلني كتير، أنا المفروض كنت أكون أول ضحية له، والضرب كان أقل شيء بالنسبة له، وكنت بستحمل عشان ابني، أنا هربت بسببه لبريطانيا، بقالي 3 سنين مستخبية منه ومش عارفة بيلاقيني إزاي وبهرب تاني منه، ولما بقولهم ده هيقتلني محدش بيصدقني، وكان بيهدد اخواتي بالقتل لو ماقالولوش مكاني”.

وتابعت زوجة “سفاح التجمع”: “هو لا يحمل الجنسية الأمريكية، وكل شهاداته العلمية اشتراها مقابل مال، ووالدته اللي كانت بتختمها بحكم منصبها، وكان عنده قضايا تحرش في أمريكا، واكتشفت ده من سنتين، وكان مخبي عليا، ورفع عليا قضايا زنا، واتحكم فيها في البراءة، ورفعت عليه قضية طلاق من سنين، ولما عرفت إنه بيقتل الضحايا كان طبيعي ومتوقع إنه يعمل كده”.

وألقت الأجهزة الأمنية المصرية في مايو الماضي، القبض على “سفاح التجمع” وهو من مواليد 1987، المتهم بقتل 3 سيدات وإلقاء جثثهن في مناطق صحراوية بمحافظتي بورسعيد والإسماعيلية، في قضية معقدة أثارت غضبا عارما في الأوساط المصرية، وسط مطالبات بإنزال أشد العقوبات على المتهم ليكون عبرة لغيره.