0020
0020
previous arrow
next arrow

مسؤول أممي يرفض تبرير إسرائيل لعدوانها على رفح

وكالة الناس – قال منسق الشؤون الإنسانية بالأمم المتحدة، مارتن غريفث، الليلة الماضية إن ما حدث في رفح كان أحدث الفظائع وإن تسميتها “خطأ” هي رسالة لا تعني شيئًا للشهداء والثكالى وأولئك الذين يحاولون إنقاذ الأرواح.

وأضاف في بيان مكتوب “لقد رأينا عواقب الهجوم غير المقبول على الإطلاق الذي وقع الليلة الماضية، وسواء كان الهجوم جريمة حرب أو “خطأ مأساويا” بالنسبة لشعب غزة، فلا يوجد نقاش”.

وأكد غريفث يقول “لقد قلنا مرارًا وتكرارًا أنه لا يوجد مكان آمن في غزة، وليس الملاجئ وليس المستشفيات، وليس ما يسمى بالمناطق الإنسانية، كما حذرنا من أن أي عملية عسكرية في رفح ستؤدي إلى مذبحة”.