ايلون ماسك : أخشى الإفلاس وتسلا تخسر المليارات

وكالة الناس – أكد الملياردير الأمريكي إيلون ماسك، رئيس شركة “تسلا” للسيارات الكهربائية، على أن مصانع الشركة باتت تخسر مليارات الدولارات، في ظل نقص البطاريات وتعطل امداداتها من الصين التي تعاني من كورونا حتى الآن، معربا عن خشيته من الإفلاس.

ووفقا لشبكة “CNN” الأمريكية، فإن ماسك وصف خلال اجتماع مع مجموعة مالكي تسلا، العامين الماضيين بالكابوس في ظل انقطاع توريد البطاريات من الصين، مبينا أنهم لم يخرجوا بعد من الأزمة.

وقال ماسك الذي يعد أغنى رجل في العالم خلال الاجتماع أيضا، إن أكثر ما يشغله هو كيفية المحافظة على عمل المصانع، حتى لا يصل الى مرحلة “الإفلاس”.

ولم يخف ماسك، عن خسارة مليارات الدولارات بسبب مشكلات التوريد، وضعف الإنتاج في المصنعين الجديدين التابعين لـ”تسلا” في ألمانيا وولاية تكساس.

ووصف ماسك، مصانع برلين وأوستن التابعين للشركة، بأنها “أفران عملاقة لحرق النقود” في ظل خسارتهما مليارات الدولارات.

بدوره، حذر الرئيس التنفيذي لشركة GLJ Research، غوردون جونسون من أن خطر الإفلاس بات حقيقيا ويهدد الشركة.

وأرجع ذلك إلى أن الكثير من أموال الشركة محتجزة في الصين، مبينا أن “تسلا” تواجه مشكلة حقيقية في ظل منع بكين الشركات بإعادة الدولارات المصنوعة إلى خارج البلاد.

وأوضح جونسون أن تسلا قررت قطع حوالي 10٪ من موظفيها الذين يتقاضون رواتب، معتبرا أن قرار تخفيض رواتب الموظفين إشارة تحذيرية.

قد يعجبك ايضا