حياة الفهد تشوق لسنوات الجريش

وكالة الناس ــ نشرت الممثلة الكويتية حياة الفهد بوستر مسلسل ”سنوات الجريش“، الذي ستنافس فيه في موسم دراما رمضان 2022، بعد أن شاركت في مسلسل ”مارغريت“. وعلقت الفهد على بوستر المسلسل الذي نشرته عبر حسابها في إنستغرام: ”من أجل الوطن ذاهبون لأبعد مدى ولا نعلم مصيرهم؟ من هم أبطالنا وما هو مصيرهم؟ لنترقب نجوم سنوات الجريش“. وأضافت؛ كما قال الشاعر: ”كل امرئ يجري إلى.. يوم الهياج بما استعدا / كم من أخ لي صالح.. بَوَّأْته بيدي لحدا / ذهب الذين أحبهم.. وبقيت مثل السيف فردا“. ونشرت الفنانة صورة أخرى جمعتها بالممثل حسن البلام، وعلقت: ”ونلتقي مجددًا مع النجم الجميل والمبدع دائما الفنان #حسن_البلام تمنياتنا له بالتوفيق بإذن الله تعالى“. وكانت الممثلة الكويتية قد كتبت عن عملها الجديد: ”رحلتنا القادمة بإذن الله إلى الماضي، مسلسل سنوات الجريش، لنروي لكم قصة من الواقع، ولنقول لأبنائنا وأحفادنا إن حياة أجدادنا لم تكن سهلة أبدًا، وإن الحروب مأساة على البشرية، فنحن الآن في نعمة وأمن وأمان نحمد الله على كل شيء، ونسأل الله التوفيق لطاقم العمل“.

والمسلسل من إخراج مناف عبدال، وتأليف محمد النابلسي، وفكرة حسين المهدي، وإشراف عام يوسف الغيث، وكُتب على بوستر العمل المنشور اسم المؤلف والمخرج، وعبارة مقتبسة من إحدى قصائد الشاعر الفلسطيني محمود درويش: ”ستنتهي الحرب ويتصافح القادة، وتبقى تلك المرأة تنتظر ولدها الشهيد“. كما وثقت خلفية البوستر صورة طائرات حربية ودبابات، ونيران مشتعلة، وجنود، في إشارة إلى الحرب والدمار في تلك الفترة، كما نشر المخرج مناف عبدال ”بوستر“ وعلَّق عليه: ”الله الموفق“. وتشارك الفنانة اللبنانية ستيفاني صليبا في مسلسل ”سنوات الجريش“، وقالت إنها وقعت عقد العمل مؤخرا مع شركة الفهد للإنتاج الفني. وأضافت صليبا في تصريحات تلفزيونية مؤخرًا أن هذه التجربة هي الأولى لها في الدراما الخليجية، مشيرة إلى أن أحداث العمل تعود إلى عام 1940، ويروي قصة حقيقية، مؤكدةً أن شخصيتها فيه مليئة بالتناقضات، واستثنائية لم تُجسّد بالدراما العربية أو الخليجية من قبل، فهي ”عنصر جديد“ على حد وصفها، وستتحدث فيها أكثر من لغة.

وأعربت صليبا عن سعادتها العميقة للمشاركة في هذا العمل، خصوصا وأنه سيفتح لها الباب للدخول إلى عالم الدراما الخليجية، بالإضافة إلى أنه سيجمعها بفنانة مهمة كحياة الفهد، لافتةً أنها متحمسة بشكل كبير لمقابلتها. وعن طبيعة علاقتها بحياة الفهد ضمن أحداث العمل وهل ستكون علاقتهما الند بالند أم لا، قالت صليبا إن هدف الشخصيتين واحد ولكن الطرق ستكون مختلفة، مضيفةً أنها تود أن تدخل العمل كأنها ابنة الفهد وليست كفنانة زميلة.

قد يعجبك ايضا