مستوطنون يقتحمون المسجد الأقصى والاحتلال الإسرائيلي يصيب عدة فلسطينيين

وكالة الناس ــ اقتحم مستوطنون، الأربعاء، باحات المسجد الأقصى المبارك في القدس المحلتة تحت حراسة مشددة من شرطة الاحتلال الإسرائيلي، كما أصيب عدة فلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة على يد قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وأفادت مصادر محلية، أن عشرات المستوطنين اقتحموا الأقصى، عبر باب المغاربة، على شكل مجموعات استفزازية، ونفذوا جولات في باحاته.

وكانت جماعات “الهيكل المزعوم” برعاية المتطرف “موشيه فيجلن” صاحب سجل الاعتداءات المتكررة على الأقصى والمرابطين، قد أطلقت الثلاثاء دعوات لاقتحام الأقصى.

كما تشهد القدس القديمة وبواباتها إجراءات عسكرية مشددة تتمثل بالتفتيش الدقيق، والاعتداء على المصلين.

كما أصابت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر الأربعاء، 3 عمال من بير نبالا، واعتقلت 4 مواطنين من مخيم الجلزون، وبيت ريما.

وأفادت مصادر محلية أن قوات الاحتلال اقتحمت مخيم الجلزون، واعتقلت المواطنة نبيلة حمدان أبو الصبري (50 عاما)، ونجلها بلال سامي حمدان أبو الصبري (30 عاما)، وثائر صمادعة.

وفي السياق ذاته، أصيب ثلاثة عمال من بيرنبالا أحدهم برصاصة مطاطية، واثنان آخران بالاختناق، بعد أن استهدفت قوات الاحتلال المركبة التي كانوا يستقلونها أثناء مرورهم بالقرب من مخيم الجلزون، وتم نقلهم إلى مجمع فلسطين الطبي لتلقي العلاج.

وفي بلدة بيت ريما شمال مدينة رام الله، اعتقلت قوات الاحتلال، أسامة عبد الله البرغوثي.

كما اقتحمت قوات الاحتلال قرية دير نظام شمال رام الله، دون أن يبلغ عن إصابات أو اعتقالات.

قد يعجبك ايضا