اتحاد القيصر للآداب والفنون يقيم أمسية وطنية عربية في إربد

 

 

وكالة الناس – خاص

بتنظيم من اتحاد القيصر للآداب والفنون أُقيم مساء السبت أمسية شعرية وطنية عربية ضمن سلسلة احتفالات القيصر المستمرة منذ بداية العام بمئوية الدولة الأردنية وإعلان محافظة إربد عاصمة للثقافة العربية للعام ٢٠٢٢م، وهذا وقد شارك في الأمسية كل من الشعراء : حارث الأزدي/العراق، ياسر الأقرع /سورية،د. عدنان السعودي، أ. د حربي طعمة المصري، علي الفاعوري، حسين الترك.

وقد بدأ الحفل بالسلام الملكي ثم كلمة منظم الأمسية رئيس اتحاد القيصر الأديب رائد العمري الذي رحب بالضيوف وقال : نجتمع اليوم مع مجموعة من أساتذة الشعر العربي الفصيح وسدنته ممن عرفوا بحب الأردن ملكا وشعبا وأرضا وتغنوا في ترابه ورموزه، وإننا في اتحاد القيصر للآداب والفنون اتخذنا على عاتقنا أن نسير على رؤى سيد البلاد وان نخطو خطوات جدية نحو الثقافة الحقيقية والحفاظ على هويتنا العربية ولا نقبل من أي كان أن يحاول ان يشوه مشهدنا الوطني والثقافياو أن يغير نهجنا، وتأتي هذه الأمسية على نهج مهرجان القيصر الدولي واستشرافا لإربد عاصمة للثقافة العربية للعام ٢٠٢٢م..

وقد بدأ القراءات الشاعر السوري ياسر الأقرع الذي بدأ بقصيدة تغنى بها بالأردن ونشامى الأردن ومناقب اهل الأردن ومليكه ثم قصيدة لفلسطين ثم قصيدة وجدانية بعنوان تهديد..
ثم تلاه بالقراءات الشاعر العراقي حارث الأزدي والذي بدأ بقصيدة تغنى بها بإربد وأهلها والتي وجه من خلالها شكرا لقيصر الأدب الأديب رائد العمري لما يقدمه بشكل واضح في المشهد الثقافي وكما نوه لمدير الأمسية الشاعر حسين الترك والشاعر حربي المصري، ثم قرأ قصيدة لوصفي التل وللعروبة..

ثم بدوره الشاعر أ. د حربي طعمة المصري بدأ أولى قصائده بقصيدة جديدة لإربد تغنى بها بأهلها وسهولها وجبالها والشمال كافة، ثم اتبعها بقصيدة أخرى “لا تسأل الريح” ببراعة الشاعر الفذ الذي تأتيه القوافي طوعا..

ثم قرأ الشاعر علي الفاعوري وقرأ ثلاث قصائد وطنية بدأها بقصيدة السبع العجاف ثم قصيدة وطن الأحرار والتي أشاد بها بالأردن ونسب الهواشم ودوره في عمران الأردن خلال مئة عام ثم عرج بدورهم في الأقصى، ثم قصيدة المشرقيون والتي تغنى فيها في نشامى ونشميات الأردن وعزة نفسهم من بين الشعوب.

ثم قرأ الشاعر د. عدنان السعودي قصيدة مهداة إلى إربد والتي وصف فيها حالة الحظر في بداية أزمة الكورونا وقد أظهر جمال مناطق إربد وقراها ورجالاتها وجيشنا العربي الأردني وتغني بالوطن ومعاركه وبطولاته وقادته من الهاشميين ثم قرأ قصيدة لشهيد الأمة وصفي التل ثم ختم القراءة بقصيدة للقدس..

ثم ختم القراءات الشاعر حسين الترك بقصيدة وجدانية بعد تقديمه لعدد من قصائده ومقطوعاته الوطنية من خلال تقديمه للأمسية، والتي يبين فيها حبّه الشديد للرعاية الهاشمية والوطن والملك بكل ولاء وانتماء.
ثم قدم رئيس الاتحاد الأديب رائد العمري يرافقه كل من رئيس تجمع إربد للمتقاعدين العسكريين محمد مناجرة والهندسة ماجدة شويات والشيخ وليد الخضير التكريمات للمشاركين وعدد من المثقفين والإعلاميين.

قد يعجبك ايضا