إنطلاق معرض الشارقة الدولي للكتاب في دورته الـ40

 

 

وكالة الناس – يبدأ معرض الشارقة الدولي للكتاب، اليوم الأربعاء، استقبال زائريه في الدورة الأربعين التي افتتحها رسمياً الشيخ سلطان بن محمد القاسمي، حاكم الشارقة وعضو المجلس الأعلى لاتحاد الإمارات ليل الأحد.

ويقام المعرض هذا العام تحت شعار (هنا.. لك كتاب) في مركز إكسبو الشارقة بمشاركة 1632 ناشرا عربيا وأجنبيا من 83 دولة من بينها إسبانيا التي اختيرت “ضيف شرف” الدورة.

وكرم المعرض في الافتتاح، مساء الثلاثاء، الروائي والكاتب الكويتي طالب الرفاعي الفائز بجائزة (شخصية العام الثقافية) تقديرا لمسيرته الإبداعية ودوره في التجديد في الأدب الخليجي وبناء جسر تواصل بين الحراك الثقافي العربي ونظيره الغربي خلال أكثر من ثلاثة عقود.

كما شمل الافتتاح توزيع جوائز المعرض لأفضل كتاب إماراتي وأفضل كتاب عربي وأفضل كتاب أجنبي وأفضل دار نشر محلية وعربية، وجائزة اتصالات لكتاب الطفل، وجائزة (ترجمان) للترجمة عن اللغة العربية.

وقال رئيس هيئة الشارقة للكتاب، أحمد بن ركاض العامري، في كلمته: “معرض الشارقة الدولي للكتاب مشروع ثقافي عربي عالمي متكامل، لم يتوقف يوما منذ انطلاقته عن التطوير والتوسع، والأخذ بزمام مبادرات الحوار الثقافي العالمي”.

وأضاف أن المعرض “تصدر هذا العام معارض العالم كافة ليصبح أكبر معرض كتاب في العالم من حيث بيع وشراء حقوق النشر”.

يستضيف معرض الشارقة الدولي للكتاب في دورته الممتدة حتى الثالث عشر من نوفمبر/تشرين الثاني 85 كاتبا ومبدعا وفنانا من 22 دولة ويزخر برنامجه بالندوات الفكرية والجلسات النقاشية وورش العمل والأمسيات الشعرية إضافة إلى عروض فنية مسرحية وموسيقية وغنائية.

ومن أبرز المدعوين للمعرض الكاتب البريطاني من أصل تنزاني عبد الرزاق جورنا الفائز بجائزة نوبل للآداب هذا العام، والأردني جلال برجس الفائز بالجائزة العالمية للرواية العربية 2021، والروائية الجزائرية أحلام مستغانمي، والروائي المصري أحمد مراد، والروائية العراقية إنعام كجه جي، والكاتبة الإماراتية فاطمة المزروعي.

ومن الفنانين يستضيف المعرض الممثل المصري محمد صبحي والمخرج المسرحي العراقي جواد الأسدي والممثل الإماراتي أحمد الجسمي والمؤلف المسرحي هلال بن سيف البادي من سلطنة عمان ومصممة الحلى المصرية عزة فهمي.

وبالتزامن مع أنشطة وفعاليات المعرض تستضيف هيئة الشارقة للكتاب (قمة المكتبات الوطنية) يومي الثامن والتاسع من نوفمبر/تشرين الثاني بمشاركة 50 خبيرا من 20 مكتبة وطنية في أوروبا وأمريكا الشمالية وأفريقيا والشرق الأوسط.

قد يعجبك ايضا