أمسية شعرية في ذكرى مولد المصطفى بمنتدى البيت العربي

 

 

وكالة الناس – هند السليم

بمناسبة ذكرى ميلاد النبي محمد (ص)، أقام منتدى البيت العربي الثقافي، أمسية شعرية مساء الثلاثاء الموافق 2021/10/19، حيث شارك فيها الشاعرة الدكتورة/ نبيلة الخطيب، والشاعر الدكتور/ فريد سرسك، والشاعرة أميمة يوسف.

أدار الأمسية الشاعر “شفيق العطاونة” وتقدم بالكلمة الترحيبية؛ كما تحدث عن مناسبة المولد الشريف داعيا الى استلهام الدروس والعبر من سيرة المصطفى (ص) في تأكيد القيم والمثل الإنسانية العليا في الأبعاد الفردية والإجتماعية والإنسانية من خلال قصيدته (مناجاة) وقال فيها:

إلهي عبرتي هطلت سكوباً

وأضحت ترتجي نفح الجنان

جلست اغالب الشوق المعنى

لعلي أستقي فيض الأماني

فقد وحط المشيب سواد رأسي

كليل قد توشح بالجمال

فمن شطت به دار وأفنى

حياة بالملذة والقيان

أول مشاركة في الأمسية كانت الشاعرة الدكتورة “نبيلة الخطيب” التي أطلت على الحضور بقصيدة أدبية رائعة شملت مدحا في الرسول (ص) وذكر بعض صفاته، وجاء في قصيدتها البليغة (من أين أبدأ):

نغم على شفتيك

رقا  … فأضاء ليل العمر

برقا … سحر الكلام به تجلى

رقت معاني القول

ورقا … لما خطرت انثال نور

ولقد نطقت فقلت حقا

وجه المليح … وقد تجلى

طارت له الأرواح خفقا

خفق القلوب له وجيب …

اعتلى المنصة بعد ذلك الشاعر الدكتور”فريد سرسك” الذي ألقى قصيدة ثرية في معانيها وألفاظها تحت عنوان (عند قبر رسول الله)، أعجب بها الحضور لتناولها صفاته عليه أفضل الصلاة والسلام وتأكيد محبته وعشقه.

ومما ورد في القصيدة:

قبر لعينيه تضفو الشمس مثقلة

وينحني النجم والأفلاك والشهب

طفلا أسافر في الذكرى فتجرحي

فأمسك الجرح في كفي وأحتجب

أخال عين رسول الله تتبعني

فأستحي من دموعي وهي تنسكب

وختمت الأمسية الشاعرة “أميمة يوسف” بقصيدة معبرة عن مشاعر الشوق لرسول الله وذكرى مولده المصطفوي حيث قالت فيها:

وناجى نجمة الإيمان حتى

غدا التوحيد إشعاعا زهيا

وأحيا أمة كانت شتاتا

وكان العدل ضليلا غويا

به التاريخ قد ذاب احتراماً

وصار الحلم وضاء فتيا

وبنهاية الأمسية قدم رئيس منتدى البيت العربي الثقافي “صالح الجعافرة” وترافقه الأديبة “ميرنا حتقوة” شهادات تقدير للشعراء على مشاركتهم.

قد يعجبك ايضا