عضو في الكنيست يقتحم منطقة باب العامود في القدس المحتلة

 

 

وكالة الناس – اقتحم عضو الكنيست “إيتمار بن غفير” الخميس، منطقة باب العامود في القدس المحتلة، وذلك رغم منعه من دخول الأقصى.

وأفادت القناة “”7 العبرية: أن “عضو اكنيست إيتمار بن غفير يصل إلى باب العامود في القدس رغم قرار منعه من قبل الشرطة الإسرائيلية.”

وقالت قناة “كان” العبرية: إن حالة من التوتر عند باب العمود في القدس قبيل وصول عضو الكنيست إيتمار بن غفير – ادعى عدد من الحريديم في المكان أنهم تعرضوا لهجوم”.

واعتقلت قوات الاحتلال 4 فلسطينيين في باب العامود خلال تصديهم لاقتحام عضو الكنيست المتطرف بن غفير.

وقالت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية: “بن غفير يرفع العلم الإسرائيلي في منطقة باب العامود، ويقول: لن نتنازل عن القدس ولن نتنازل عن البلدة القديمة، إنها لنا.”

وتابع بن غفير: “وقد جئت إلى هنا لأخبر جميع أعدائنا بذلك، على الرغم من خضوع مفتش الشرطة لتهديداتكم، ما هي الخطوة التالية، هل ستهددنا حمـاس بعدم ركوبنا مثلًا القطار والسفر إلى هنا أيضًا؟

هذا جنون.” وكانت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، قد قررت مساء يوم الأربعاء، منع عضوي الكنيست الاسرائيليين إيتمار بن غفير من “الصهيونية الدينية”، وماي غولان من حزب الليكود، من اقتحام المسجد الأقصى المبارك، الخميس.

قد يعجبك ايضا