20.1 مليون دينار أرباح شركة مصفاة البترول الأردنية بنهاية الربع الأول 2021

وكالة الناس – بلغت أرباح شركة مصفاة البترول الأردنية نحو 20.1 مليون دينار بنهاية الشهور الثلاثة الأولى من العام الجاري، وفق البيانات المالية الأولية الصادرة عن الشركة.

وتوزع ربح الشركة على أنشطة الشركة، حيث سجل الربح من نشاط التكرير وتعبئة أسطوانات الغاز 12.9 مليون دينار ومن مصنع الزيوت 1.6 مليون دينار، في حين سجل 5.6 مليون دينار من شركة تسويق المنتجات البترولية الأردنية-الذراع التسويقية لشركة مصفاة البترول الأردنية والمملوكة بالكامل لها.

وقالت الشركة انه في ظل تعافي أسعار النفط الخام والمشتقات النفطية نتيجة لاستمرار الدول المنتجة بالاتفاق لخفض إنتاجها ونتيجة لعودة الحياة الى طبيعتها في ظل تأقلم العالم على التعايش مع جائحة كورونا، بدأت نتائج الشركة بالتحسن.

وأكدت الشركة قدرتها على تعويض خسائرها التي تحققت في عام 2020، بالرغم من ان مبيعات بعض المواد مازالت متأثرة من حيث الكمية والقيمة وبالأخص من مادة وقود الطائرات.

ولفتت المصفاة الى أن شركة تسويق المنتجات البترولية الأردنية تواصل الاستمرار في مسار التطوير والتوسع بافتتاح محطات جديدة، جنبا الى جنب مع تطوير نظام تسفير طلبات العملاء من خلال تفعيل التطبيقات الذكية عن طريق الأنظمة الذكية لطلبات المحروقات وتسفير طلبات المحطات وتسليمها بطريقة آلية، بالإضافة الى تفعيل خدمة الدفع الإلكتروني لكافة الخدمات المقدمة من قبل الشركة عن طريق أي فواتيركم من إعادة شحن رصيد البطاقات أو الدفع لطلبات المحروقات أو الدفع المسبق الكترونيا لطلبات التوزيع المنزلي وطلبات المصانع والشركات.

وفيما يخص نشاط الزيوت المعدنية، فقد استكملت شركة مصفاة البترول الأردنية مشروع تعديل تصاميم العبوات المستخدمة لتعبئة منتجاتها، حيث تم تعديل تصاميم عبوات حجم 20 لتر و25 لتر، وذلك للحد من تقليد منتجات زيوت جوبترول وبتصاميم أكثر جاذبية، حيث تم انتاج عبوات تجريبية، في حين يجري العمل على تسجيل التصاميم الجديدة في غرفة الصناعة والتجارة لحفظ الملكية والبدء بإنتاجها.

ولفتت الى الاستمرار في تحديث مختبر الزيوت المعدنية بشراء أجهزة فحص جديدة وحديثة وذلك للارتقاء بمستوى الموثوقية وتأهيله لفحص الزيوت المعدنية المستعملة لرفع مستوى خدمة ما بعد البيع.

وبالنسبة للتصدير، أعلنت الشركة أنها تخطط للتوسع في التصدير ليشمل لبنان والسودان وكندا وتشاد، بالإضافة لليبيا والكاميرون.

قد يعجبك ايضا