بيتكوين فوق 30 ألف دولار

وكالة الناس – لا تزال عملة بيتكوين المشفرة حائرة بين الصعود والهبوط، في ظل مخاوف اقتصادية عالمية، مصاحبة للتواترات في شرق أوروبا والمخاوف من الأوضاع الصحية في العالم.

ارتفع سعر عملة بيتكوين المشفرة اليوم الأحد بنسبة 2.2% إلى 30 ألفا و35 دولارا، وفقا لبيانات جمعتها وكالة بلومبرج للأنباء.

ويشهد سعر عملة بيتكوين حالة من التذبذب ما بين صعود وهبوط في ظل رفع الفائدة الأمريكية والتوترات الجيوسياسية في شرق أوروبا، وإغلاق الصين بسبب الوباء، والضغوط الحكومية على تعدين العملات الرقمية المشفرة من حكومات مثل الصين والهند وتركيا وأمريكا. وتقلبت أسعار بيتكوين بمتوسط بلغت نسبته 3.5%، حيث يتم تداولها بين 29 ألفا و225 دولارا و30 ألفا و262 دولارا.

وانخفضت الآن بنسبة 56% عن أعلى مستوى وصلت إليه في 10 نوفمبر/تشرين الثاني عند 68 ألفا و992 دولارا.

ووفقا لوكالة الأنباء الألمانية، خسرت عملة بيتكوين 0.1% من قيمتها في الأسبوع الماضي وتراجعت بنسبة 35% حتى الآن هذا العام.

وفشلت عملة بيتكوين وأخواتها الكبار في احتضان التضخم كما كان متوقعا، ومع تراجع الناتج المحلي الإجمالي الأمريكي بنسبة 1.4% في الربع الأول من عام 2022، ولجوء مجلس الاحتياطي الاتحادي الفيدرالي (المركزي الأمريكي) إلى رفع معدلات الفائدة مرتين متتاليتين.

عزف المستثمرون عن العملات الرقمية المشفرة عالية المخاطر، وفضلوا الاستثمار في الدولار وأدوات الدين ذات الفائدة المرتفعة، حتى المتحوطين في الذهب باعوا سبائكهم لشراء الدولار، والأمر نفسه لحملة الأسهم.

ورغم التراجع الحاد في قيمة بيتكوين، إلا أن خبراء أسواق المال متفائلون بمستقبل العملة المشفرة، وأرجعوا ذلك إلى قاعدة اقتصادية تقول إن كل قاع منخفض يتبعه زيادة قوية، ومثال على ذلك عندما تراجع سعر برميل النفط إلى دون الصفر مع تبخر الطلب وتكدس المخزون، ثم بعد عامين تخطى سعر البرميل خام نايمكس 110 دولارات.

وثمة مقومات قوية تدفع بيتكوين وأخواتها نحو ارتفاعات قياسية، وأبرزها مع تعدد الأزمات الراهنة تتراجع ثقة المستثمر في الحكومة، بينما نجحت العملات الرقمية المشفرة في كسب ثقته باتباعها سياسة ليبرالية ترفض السيطرة الحكومية.

والسبب الثاني في انتعاش سوق الكريبتو خلال الفترة المقبلة هو أن العملات الرقمية المشفرة تواكب التطور التكنولوجي في الأسواق المالية، ومع مرور الوقت تثبت كفاءتها في حفظ وحماية المعاملات المالية.

والسبب الأخير، هو جنون المضاربة، فمن اشترى عملات بيتكوين بقيمة 100 دولار عام 2010، هو مليونيرا الآن، وهذا أمر لا يمكن أن يمحى من ذاكرة المستثمرين بسهولة، بل سيزيد من حماسهم نحو الثراء السريع.

قال بنك جولدمان ساكس في تقرير خلال يناير/كانون الثاني الماضي إن عملة بيتكوين يمكن أن تتضاعف، إلى ما يزيد قليلاً عن 100 ألف دولار لكل عملة، في غضون السنوات الخمس المقبلة.

وتوقع رئيس السلفادور نجيب بوكيلة مستقبلا مشرقا لعملة “البيتكوين” في 2022، حيث توقع أن يتضاعف سعر العملة الرقمية في 2022 ليصل إلى 100 ألف دولار.

وتوقع الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك لبورصة التشفير “BTCC”، بوبي لي، في مارس/آذار 2021، أن يرتفع سعر عملة بيتكوين إلى مستوى 300 ألف دولار في السوق الصاعدة الحالية بناءً على أنماطها التاريخية.

قد يعجبك ايضا