حمادة: فتح القطاعات ينقذ المنشآت التجارية والخدمية من خطر الانهيار

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 13 يناير 2021 - 10:39 صباحًا
حمادة: فتح القطاعات ينقذ المنشآت التجارية والخدمية من خطر الانهيار

وكالة الناس – ثمن ممثل قطاع  المواد الغذائية في غرفة تجارة الاردن رائد حمادة توجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني للحكومة بفتح القطاعات والمدارس بطريقة مدروسة تحمي المواطنين والاقتصاد الوطني.

وقال حماده في بيان صحافي اليوم إن قطاع المواد الغذائية والمطاعم والحلويات يقدر عاليا التوجهات الملكية للحكومة بفتح القطاعات لأهمية ذلك  في تحريك عجلة الاقتصاد وإنعاش الاسواق.

وبين حمادة ان السماح  للقطاعات التجارية والخدمية ممارسة اعمالها خصوصا يوم الجمعة تعتبر خطوة في غاية الاهمية لدعم صمود المنشآت وإنقاذها من خطر التعثر والانهيار عدا انها تسهم في زيادة عوائد خزينة الدولة من الضرائب والرسوم الجمركية.

وأوضح أن يوم الجمعة يشكل أكثر من 40 % من إجمالي مبيعات الأسبوع بالنسبة للمطاعم ومحال بيع الحلويات ما يعني ان السماح لها بالعمل خلال هذا اليوم  يزيد من نشاطها ويجعلها  اكثر قدرة على الوفاء بالالتزامات المترتبة عليها والحفاظ على استقرار العمالة لديها.

وبين حماده ان قطاع المطاعم والحلويات تعرض لخسائر متعددة جراء تبعات فترة الإغلاق الأولى وتوقف نشاطاتها بفعل أزمة فيروس كورونا.

وشدد حماده على اهمية فتح القطاعات الاقتصادية المغلقة والسماح لها بالعودة للممارسة اعمالها مبينا أن سلاسل العمل للقطاعات التجارية والخدمية مترابطة ومكملة لبعضها البعض، وان توقف نشاط قطاع بعينه يؤثر على مجمل الحركة التجارية.

ولفت حماده الى  اهمية العمل المشترك بين القطاعين العام والخاص من اجل تحفيز الاقتصاد الوطني، والحد من الاضرار التي لحقت بالعديد من القطاعات الاقتصادية بفعل التحديات التي فرضتها جائحة كورونا عليها.

وأكد حماده  حرص قطاع المطاعم والحلويات الالتزام  بالاشتراطات التي وضعت للمحافظة على سلامة وصحة المواطنين والحد من انتشار فيروس كورونا

وبحسب حمادة يوجد بالمملكة حوالي 18 الف محال يعمل في قطاع المطاعم والحلويات توظف قرابة 100 الف عامل جلهم من الاردنيين.

كلمات دليلية
رابط مختصر