شاهد … النتائج الأولية لوفاة الطفلة “لين”

 

 

وكالة الناس – كشف مصدر طبي مسؤول ان سبب وفاة الطفلة لين هو ناتج عن خطأ طبي وتأخير بتشخيص حالتها عند دخولها مستشفى البشير.

وأوضح المصدر الذي فضل عدم الكشف عن اسمه في تصريح له ان الخطأ الطبي يعود الى عدم تركيب انبوب وهو ما يسمى (دريناج) بعد اجراء عملية اولى لاستئصال الزائدة الدودية بعد انفجارها، لإخراج الصديد والقيح والأوساخ من بطن الطفلة، والتي تسببت في إحداث تجرثم بالدم لديها.

واضاف ان الطفلة خضعت لعملية أخرى من قبل طبيب آخر لتفادي وتصحيح الخطأ الذي حصل في العملية الأولى، وتركيب انبوب لها، وبالفعل تمت العملية وأخرجت من بطنها الاوساخ والصديد والقيح، واخرجت بعدها من العملية، إلا ان حالتها ما لبثت وانتكست وذلك لحدوث تجرثم الدم والذي تسبب بوفاتها.

وكانت الطفلة وفق المصدر راجعت مستشفى البشير في صباح يوم الخميس الموافق2/9، حيث تم تشخيص حالتها من قبل طبيب مقيم سنة أولى في جراحة الأعصاب بقسم الطوارئ بالتهاب معوي، بعد ما طالب بعمل فحوصات دم وكيميا الدم لها، دون عمل فحص بول، وارسالها الى منزلها لأن فحوصاتها سليمة ولا تحتاج لتدخل جراحي على حد قولهم.

وفي نفس اليوم الموافق 2/9 عادت الطفلة الى المستشفى الساعة الثامنة والنصف مساء، فتم تشخيصها من قبل طبيب مقيم في جراحة العظام، واعطاءها سوائل في الوريد، وبعدها اخراجها وارسالها الى منزلها.

وفي الساعة الخامسة و 45 دقيقة من فجر يوم الجمعة الموافق 3/9 راجعت الطفلة قسم الطوارئ بالمستشفى مرة أخرى، وتم عمل لها فحوصات للبول وزراعة البول من قبل طبيبين مقيمين، وتشخيص حالتها بالتهاب المسالك البولية، ومن ثم إرسالها الى منزلها.

وعادت الطفلة للمرة الأخيرة في يوم السبت الموافق 4/9 الى مستشفى البشير، بعد معاناتها من ألم شديد، وتم تشخيصها من قبل طبيب أخصائي بالتهاب الزائدة الدودية، وعمل إدخال للمستشفى واجراء تدخل جراحي لها، الى ان فارقت الحياة يوم الأثنين الموافق 6/9 بسبب تجرثم الدم ما بعد العملية الجراحية لاسئصال الزائدة الدودية المنفجرة لديها.

قد يعجبك ايضا