عذبوها وحلقوا شعرها .. الفتاة الأردنية في بنغازي تثير الغضب في المنصات

 

 

وكالة الناس – انتشر مقطع فيديو ظهرت فيه فتاة أردنية مختطفة في ليبيا تم الاعتداء عليها، وسط مزاعم عن اغتصابها من قبل مليشيات موالية للواء المتقاعد خليفة حفتر، بحسب وسائل إعلام ليبية.

ورصدت مصادر إعلامية الغضب الواسع على المنصات وعبر وسم “فتاة بنغازي”، حيث طالب المغردون بإنزال أشد العقوبات بمرتكبي الجريمة، وكان المقطع المتداول ضمن بث حي على الإنترنت أظهر الفتاة المختطفة وهي تتعرض للتعذيب والإهانة على يد خاطفيها.

من جهتها، قالت وزارة الخارجية الأردنية في بيان إنها تتابع المعلومات التي وردتها حول تعرض فتاة أردنية للاختطاف وسوء المعاملة في ليبيا.

كما أكد المتحدث الرسمي باسم الوزارة السفير ضيف الله الفايز أن السلطات الليبية قامت فور تلقيها معلومات عن الحادثة باتخاذ الإجراءات القانونية والأمنية اللازمة، حيث جرى وضع الفتاة في مكان آمن، ويجري حاليا اتخاذ الإجراءات القانونية بحق المعتدين.

المغردة ياسمين قالت “بنغازي تحت حكم المليشيات والعسكر، ولا يوجد بها أمن ولا أمان، يجب القبض على المجرمين، نساء ليبيا في خطر ويتعرضن للإهانة بشكل مستمر دون أي مساءلة أو عقاب للجناة، مما يشجع الكثيرين على ارتكاب المزيد من الفظائع ضد النساء”.

وطالبت مغردة بعدم نشر الفيديو حفاظا على كرامة البنت فقالت “حسبي الله ونعم الوكيل، يعني ما طفشوا من جرائمهم بالخفى، قاموا يصورون ويبثون أفعالهم المجرمة، بليز لا تنشروا المقطع عشان كرامة البنت”.

أما راشد أبو نوار فقال “كل يوم مواضيع وأحداث جديدة خارج نطاق العقل”.

قد يعجبك ايضا