0020
0020
previous arrow
next arrow

شيرين: “أخوي باعني”

وكالة الناس – اتخذت الفنانة شيرين عبد الوهاب خطوة تصعيدية جديدة ضد شقيقها محمد عبد الوهاب، وذلك بعد إصدارها بيانا رسميا تتهم فيه شقيقها بأنه ” تآمر” عليها بالتزامن مع بثها مقطعا صوتيا تؤكد فيه أنه “باعها”.

وتقدم المحامي ياسر قنطوش، الممثل القانوني للفنانة، ببلاغ للنائب العام ضد شقيقها لاتهامه باستغلال توكيل قديم كانت شيرين وقعت عليه بموجب الأخوة بينهما، لكنه أساء استخدامه وتعاقد مع طرف ثالث دون علمها والذي استولى بدوره على حسابات “السوشيال ميديا” الخاصة بها.

وأوضح قنطوش في البلاغ، أن شقيق الفنانة تصرف في حقوقها بشكل غير مناسب، فاضطرت لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة ضده.

وكانت الفنانة المصرية قالت إنها تعرضت لمؤامرة من أقرب الناس لها، وذكرت في بيان أنها سبق أن حرّرت توكيلين لشقيقها محمد سيد عبد الوهاب.

وكشفت شيرين عن الخسائر التي تعرضت لها بسبب تلك الأزمة مؤكدة أنها من وقت تحرير التوكيل وهي لا تستطيع نشر أي شيء على صفحات السوشيال ميديا الخاصة بها، ولا تستطيع إدارتها، وكذلك لا تتقاضى أيّ ربح من أي منصة على (السوشيال ميديا).

ونشر شقيقها أغنية لها دون علمها، ما تسبب في منازعات قضائية مع الشركة المنتجة للأغنية واضطرها لدفع شرط جزائي باهظ الثمن للشركة.

وفي توقيتٍ متزامن مع صدور البيان، أيّدت شيرين في رسالة مسجلة لأحد البرامج صحة الاتهامات التي أعلنها سابقاً طليقها الملحن حسام حبيب بحق شقيقها، مطالبة الجمهور بألا يصدقوا شقيقها.

وقالت شيرين في الرسالة الصوتية إنها لم تكن تحب أن تشغل الجمهور بمشكلاتها أكثر من ذلك.

وأضافت: كلام حسام صحيح، وأخي باعني.

وكالات