0020
0020
previous arrow
next arrow

نانسي عجرم تخرج عن صمتها

وكالة الناس – بعد ظهورها في صورة مع مدون إسرائيلي في جزيرة قبرص ما أثار ضجة واسعة في مواقع التواصل خصوصاً في لبنان، خرجت النجمة اللبنانية نانسي عجرم عن صمتها وردت ببيان رسمي.

وقالت صاحبة “آه ونص” في بيان نشرته عبر حسابها على “تويتر”: “ما زلت عند وعدي بألا أعلّق على تفاهات بعض الموتورين والمحرضين الذين يصطادون في الماء العكر، الأهم بالنسبة لي محبة الكثيرين وهم بالملايين”.

كما أضافت: “شكرا من القلب على حرصكم ودعمكم. لكم مني كل الاحترام والتقدير والامتنان. ولكل حاقد وعد بأن تبقى محبة الناس درعًا تحميني من الكراهية والشر والحقد، أعدكم بالمزيد والمزيد من النجاح والتألق، من لبنان إلى العالم، وهو أجمل تأكيد على وطنيتي”.

وتابعت: “لن توقفني بعض الأصوات المنافقة والأقلام المأجورة، ولن ينال مني أي لاهث وراء الأضواء”.

كذلك قالت: “هدفي واضح وطنيتي لا تُمس ولبنان سيبقى حاضرًا في كل خطوة من مسيرتي ألقاكم في مواعيد نجاح أخرى مقبلة بإذن الله. لكم حبي ولهم دعاء بالصبر”.

دعوى قضائية أمام النيابة العامة العسكرية

وكانت مسألة صور الفنانة نانسي عجرم مع مدون إسرائيلي على هامش حفلها الغنائي في قبرص، تفاعلت بعد تقديم أحد المحامين اللبنانيين دعوى قضائية ضدها أمام النيابة العامة العسكرية بتهمة مخالفتها قانون مقاطعة إسرائيل.

وتضمنت الدعوى المقدمة ضد نانسي بأن ظهورها مع المدوّن الإسرائيلي كان للمرة الثانية، وأتى بالتزامن مع الحرب في جنوب لبنان، وهو ما وثقته الصور المتداولة عبر مواقع التواصل الاجتماعي خلال الأيام القليلة الماضية.

وكانت وسائل إعلام إسرائيلية احتفت بظهور عجرم مع المدون الإسرائيلي، إلا أن بعض الصفحات الإسرائيلية وصفت تلك الصور بـ”الفضيحة”، في محاولة منها للتشهير بسمعة الفنانة التي أظهرت دعمها للقضية الفلسطينية منذ بداية الحرب على قطاع غزة.

في المقابل، دافع عدد من محبي النجمة عن الصور، وقالوا إن نانسي عجرم فنانة معروفة وتعاملها مع الجمهور والمعجبين يحتم عليها التصوير مع كل الأشخاص بغض النظر عن هويتهم.