فنان مصري يعود من غيبوبة استمرت عاماً كاملاً

وكالة الناس –  عاد فنان مصري شهير من غيبوبة استمرت عاماً كاملاً.

وأكد المطرب إيمان البحر درويش أنه بخير، ولكنه يعاني مضاعفات إصابته بجلطة في المخ.

وقال، خلال مكالمة مسجلة مع الإعلامي محمد الغيطي، إنه دخل في غيبوبة على مدى عام كامل، واعداً جمهوره بأنه سيظهر بعد التعافي ويتحدث معهم.

من جهته، كشف الغيطي أنه تحدث مع إيمان البحر وكان في طريقة لإجراء جلسة علاج طبيعي، وظل يتحدث معه مدة طويلة.

وأوضح، خلال برنامجه أمس «تقدر مع الغيطي» على شاشة قناة «الشمس»، أنه قام بتسجيل جزء من المكالمة بناء على موافقة من الفنان الكبير، حتى يطمئن الجمهور عليه، بعد شائعات كثيرة تم تداولها.

وأكد الغيطي أن إيمان البحر درويش، النقيب الأسبق للمهن الموسيقية المصرية وحفيد الموسيقار سيد درويش، كان مختفياً منذ فترة بالفعل، وكان في غيبوبة بسبب عملية في المخ.

يُذكر أن المطرب إيمان البحر درويش أُصيب بجلطة في المخ في نوفمبر من عام 2017، وتم نقله إلى مستشفى خاص بمدينة الإسكندرية، وخضع لجراحة عاجلة لوقف النزيف، ولكن تدهورت حالته الصحية، ما اضطر الأطباء إلى إجراء جراحة أخرى له.

وتم إيداعه العناية المركزة لحين استفاقته من الغيبوبة، وبعد مغادرته المستشفى ظل محتجباً عن الأضواء للخضوع لعلاج طبيعي مكثف لاستعادة القدرة على الغناء والحركة مجدداً.

 

 

قد يعجبك ايضا