0020
0020
previous arrow
next arrow

افتتاح مهرجان عشيات طقوس المسرحية الدولي 17 في الأردنية (صور)

 

وكالة الناس – هند السليم

افتتح مندوبا عن وزيرة الثقافة “هيفاء النجار” عطوفة الأمين العام بوزارة الثقافة الدكتور “ماهر النفش”صباح اليوم الثلاثاء في مسرح سمير الرفاعي – الجامعة الأردنية، الدورة 17 لمهرجان عشيات طقوس المسرحية الدولي والذي يستمر 5 أيام بمشاركة 18 عرضا مسرحيا من 11 دولة، وبحضور عميد كلية الفنون والتصميم في الجامعة الدكتور “علي أبو غنيمة” ونقيب الفنانين المخرج “محمد العبادي” والمدير العام لحكمت الثقافة “رانيا قسطتنين”، مدير مهرجان عشيات طقوس المسرحية “يحيى البشتاوي”، ورئيس اللجنة العليا للمهرجان الدكتور “فراس الريموني، وقدم الحفل الإعلامية “هاجر شاهين”.

ويقام هذا المهرجان بالتعاون مع وزارة الثقافة وأمانة عمان الكبرى ونقابة الفنانين والجامعة الأردنية، وسيمنح جوائزه للأعمال المسرحية المشاركة في مساراته الثلاثة، كما كرم المهرجان الذي تحمل دورته اسم المخرج الراحل الفنان “خالد الطريفي”، تقديرا لمسيرته المسرحية، والفنانة الأردنية “أيمان هايل”، والكاتب والصحفي الأردني “رمضان الرواشدة”، ويهدف المهرجان إلى التعريف بالأردن ثقافة وحضارة، وأن سمة هذه الدورة هي الحميمية التي تجمعنا مع اشقائنا المسرحيين العرب الذين قدموا للأردن للمشاركة في المهرجان المسرحي، والدعم الدائم للحركة الفنية والمسرحية.

وقال الدكتور “يحيى البشتاوي” مدير المهرجان: أن هذه الدورة تحمل أسم الراحل “خالد الطريفي” الذي كان له بصمة في الأعمال المسرحية، وقدم الكثير من العروض المسرحية وأنتج جيلا استطاع ان يكون في كل مكان في مضمار حركتنا المسرحية الأردنية والعربية، واليوم نختار هذا المكان لتاريخيته الذي يعد في ضمير كل فنان مسرحي أردني محطة أزلية وقائمة.

وأضاف “البشتاوي”؛ أن هذا المهرجان يقدم مجموعة من العروض المسرحية ستقوم بتحكيمها لجنة من ذووي الإختصاص، وكما يحتوي على ندوة فكرية عن الطقوس وعلاقتها بالفن المسرحي سيتحدث بها مجموعة من الفنانين والأدباء من الأردن والعراق.

وشكر العميد الدكتور “علي أبو غنيمة” الحضور ومندوب وزارة الثقافة والمكرمين.

 من جهته قال نقيب الفنانين المخرج “محمد العبادي”: على ثرى العاصمة الأردنية عمان التي ترفل بثوب الثقافة والفن متدثرة بالعروبة متجملة بالتسامح متسلحة بتراث الأمة، وعلى مساحة من حاضنة الفكر والعلم والفن أم الجامعات الجامعة الأردنية، كانت طقوس المسرحية جميلة من فنانين ومعاناة، وكبرت فينا الهمة فكان هذا الذي تحقق، طقوس تدهشنا بالمكان والزمان والعرض، طقوس أردنيون أوفياء.

وأضاف “العبادي”؛ رحم الله “الطريفي” الذي يعتبر أحد أعمدة المسرح العربي بشكل عام والأردني بشكل خاص، ولأن المسرح شكل من أشكال النضال؛ فلا بد أن نعرج على نضال أهلنا في فلسطين عامة وفي غزة خاصة، معلنين عن الموقف الثابت في الأردن في دعمهم بالهجمات الشرسة عليهم في تاريخ العالم.

كما افتتح المهرجان الأمين العام بوزارة الثقاتفة الدكتور “ماهر النفش” بقوله: يعد هذا المهرجان مساحة خصبة لألتقاء الفنانين الأردنيين والعرب وتبادل الخبرات وتنمية المهارات وتطوير الأدوات التي ترتقي بالأعمال المسرحية وتزيدها إبداع، ونثمن الجهود المباركة من اللجنة العليا وإدارة المهرجان والعاملين بإنجاح الفعاليات هذا الحدث الثقافي والفني. 

وتاليا البرنامج المسرحي والندوات للمهرجان: