الفنان التشكيلي إبراهيم الخطيب يحوز على جائزة مجمع اللغة العربية الأردني

وكالة الناس –  نفذ الفنان التشكيلي الدكتور إبراهيم الخطيب جدارية على أربعة الواح من السيكوريت تغطيها قطع الزجاج المفخر والملون بحجم 2سم × 2سم، بعدد أربعين ألف قطعة زجاجية تقريبا وحجم اللوح الواحد ١متر× ١متر، ليصبح حجمها أربعة أمتار طولا بعرض متر واحد ، وتم تنفيذها على غرار جدارية بانوراما الثورة العربية الكبرى التي قام الخطيب بتنفيذها على جدار رئاسة الوزراء الأردنية سابقا في عام ٢٠١٦ والتي كانت بمناسبة مئوية الثورة العربية الكبرى.

وعناصر اللوحة من اليمين إلى اليسار كانت على النحو التالي ؛ ابتدأت بسكة وقطار الحجاز الذي يمثل بداية تأسيس الدولة الاردنية منطلقا من أقصى يمين الجدارية باتجاه الوسط و بخلفية جبال العقبة وشجرة النخيل التي تمثل ميناء الأردن ومتنفسه الإقتصادي، مرورا بالراية الهاشمية كشعار للحكم الهاشمي الأردني الملكي ، وإلى جانبه جاء مجمع اللغة العربية ليحوز على مساحة منتصف العمل اليسرى بالكامل مضاف إليه شعار مئوية الدولة على طول جداره الرئيسي ، و وجود المجمع هنا بهذه المساحة وهذه العناصر لما له من أهمية ولإبراز دوره في تعزيز اللغة العربية لغة الدولة ولغة الوطن العربي أجمع ، وهنا يقول الفنان التشكيلي د. ابراهيم الخطيب، لقد شكلت الكتلة في أسفل العمل الفني كقاعدة ركيزة للجدارية للإحساس بالثقل المهم لهذه العناصر، وحازت على ثلثي العمل الفني الذي يشكل النسبة الذهبية في الفن، وجاء الفراغ ممثلا بسماء العمل من الأعلى كمتنفس للجدارية، وكدلالة على الطموحات والمساعي المنشودة للوطن في المستقبل، ومن الجدير ذكره أن الفنان ابراهيم الخطيب يمثل منصب رئيس رابطة الفنانين التشكيليين الأردنيين وهو عضو هيئة تدريس في كلية الفنون والتصميم في الجامعة الاردنية ، وله العديد من الأعمال الفنية والمشاركات المحلية والدولية التي يشار إليها فنيا وأكاديميا ، وقد منح الخطيب مؤخراً الجائزة الثانية في فن الجدارية التي أطلقها مجمع اللغة العربية الأردني في أيلول الماضي بمناسبة مئويَّة الدَّولة الأردنيّة.

قد يعجبك ايضا