الوطن والخطر الأكبر

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 11 سبتمبر 2019 - 2:33 مساءً
الوطن والخطر الأكبر

من ينظر الى ازمة المعلمين، والحكومة، يرى أن الأمور ليست بخير ، من تصريحات دولة رئيس الوزراء باعلان أن الدولة هي بصدد اعطاء علاوة 50%  الى المعلمين، ولكن حسب اداء المعلم ،والمعلم ينظر الى ذلك ،بنظرة غير اعتيادية ،من ناحية ،لا يُريد العلاوة، حسب الاداء ،ولكن يُريد العلاوة متوفرة، بشكل مُستمر ،وأن تندرج ضمن الراتب الشهري .

ولكن هناك شيء متخوف منه ،وهو تصريحات نائب نقابة المعلمين
،وهو النزول الى الشارع، مرة اخرى، وبالأخص على الدوار الرابع، ان لم تستجيب الحكومة الى تطبيق علاوة 50% ، حيث قلمي مع المعلم، ولكن ضمن المنطق، من غير النزول، الى الشارع، والاصطدام مرة اخرى، مع الاجهزة الامنية ،وبهذه الحالة سوف يتازم  المشهد، الى مشاكل لا يحمد عقباها فيما بعد .
قلمي مع المعلم وذلك ضمن المنطق ،اي المطالبة من غير النزول الى الشارع ،لان النزول الى الشارع، هو تحدي للأجهزة الامنية ،والاجهزة الامنية هم حماة الديار ،ولديهم الجاهزية الكبرى في التعامل مع اي حدث كان، وخاصة مع كل من يتطاول على سيادة الدولة .

قلمي مع المعلم ولكن حتى وصلت بي النتيجة اليوم وهي، أنَّ المعلم يُريد حقوقه، ولكن المشكلة الكبرى هي يمكن ان  يقوموا   الاهالي الى الاصطدام مع المعلمين لا قدر الله وبذلك قد يعملوا على الاحتكاك مع المعلم،  هنا المشكلة ، يجب على الحكومة إتخاذ قرار يُطمئن قلوب المعلمين ، الوطن في خطر ….الوطن في خطر . ابراهيم الحوري

رابط مختصر