الوقت الأنسب لحرق الدهون

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 12 أغسطس 2019 - 7:45 مساءً
الوقت الأنسب لحرق الدهون

التخلص من الدهون الزائدة حمل ثقيل يقع على عاتق من يريد انقاص وزنه، أو حتي الحفاظ عليه، حيث يتطلب ذلك ضبط تناول الطعام، وكذلك القيام ببعض التمرينات أو القيام بالمجهود لحرق الدهون بالجسم، ولكن يلعب التوقيت فرقًا في عملية حرق الدهون.. فما هو التوقيت الأنسب لحرق الدهون بالجسم.

في الطبيعي تحترق الدهون وتذوب على مداراليوم طالما الشخص يقوم بمجهود بدني يساعده على التخلص منها ومن المعروف أن التمرينات الرياضية من أكثر الأشياء التي تساعد على حرق الدهون، ويختلف ذلك حسب التوقيت الذي يتم فيه ممارسة التمرينات الرياضية وفقًا لموقع “time”

الصباح

يعد التمرين في الصباح خاصة على معدة فارغة أفضل طريقة لحرق الدهون المخزنة، مما يجعل تلك الفترة مثالية لفقدان الوزن، ويرجع ذلك إلى حد كبير إلى أن التركيبة الهرمونية للجسم في الصباح تم إعدادها لدعم هذا الهدف، كما يقول أنتوني هاكني، أستاذ في قسم التمرينات وعلوم الرياضة في جامعة نورث كارولينا تشابل هيل.

يقول هاكني: “في ساعات الصباح الباكر لديك صورة هرمونية من شأنها أن تؤهبك لتحسين عملية التمثيل الغذائي للدهون”، كما أنه يكون لدى الأشخاص مستويات طبيعية مرتفعة من الكورتيزول وهرمون النمو في الصباح، وكلاهما يشارك في عملية التمثيل الغذائي، لذلك يمكن التخلص من أكبر حصة من الدهون في الصباح.

وجدت دراسة نشرت مؤخرًا في مجلة علم وظائف الأعضاء أن التمارين الرياضية في الساعة 7 صباحًا قد تغير ساعة الجسم، وأشارت الدراسة إلى أن التعرق الصباحي يساعد في تحسن الصحة العقلية والإنتاجية على مدار اليوم، مشيرة إلى أنه من السهل التمسك بالعادات الصحية في فترة الصباح حيث أنها تعطي نتيجة أكثر إيجابية مقارنة بالمساء.

بعد الظهر

التدريبات فترة الظهيرة تعطي نتائج إيجابية من حيث حرق الدهون، بعد الفترة الصباحية حيث بحلول ذلك الوقت يكون قد تناول الشخص في حدود وجبتين على الأقل مما يعمل على ارتفاع مستويات سكر الدم، وهي أحد العوامل التي يحتاجها الجسم لإتمام عملية الحرق

كما أن التمرين بعد الظهر طريقة جيدة لتجنب حدوث ركود في نهاية اليوم، ووفقًا لمجلة علم وظائف الأعضاء ووجدت دراسة أن الجسم يحرق بشكل طبيعي حوالي 10 ٪ من السعرات الحرارية في وقت متأخر بعد الظهر، مقارنة مع الصباح الباكر وفي وقت متأخر من الليل، في حالة تناول طعام صحي والقيام بمجهود بدني سواء من خلال ممارسة التمارين الرياضية أو أي مجهود عضلي وبدني.

المساء

بالنسبة للعديد من الأشخاص ، تعتبر ممارسة الرياضة أكثر ملاءمة بعد العمل، وجدت دراسة مجلة علم وظائف الأعضاء أن التمارين الرياضية بين الساعة 7 مساءً و 10 مساءً تؤخر ساعة الجسم وبالتالي تؤثر سلبًا على ساعات النوم وتزيد من الشعور بالجوع مما يعمل على اضطراب الجسم ويعود ذلك على حرق الدهون

كما تشير بعض الدراسات أن التدريبات المسائية تساعد أيضًا على حرق الدهون بالجسم، ولكن بمعدلات أقل من فترة الصباح، وتشير إحداها طبقت بحثها على عدد من الأشخاص يقومون بتمرينات في فترة الصباح والمساء، وجد أن في فترة الصباح كانت معدلات الحرق لديهم أعلى من فترة المساء.

وعلى الرغم دراسات التدريبات الصباحية وفقدان الوزن أكثر إثباتًا، إلا أن بعض الأدلة تشير إلى أن التدريبات الليلية يمكن أن تهيئ أيضًا الأشخاص لفقدان الوزن، وجدت دراسة جديدة نُشرت في مجلة ” التجريبية لعلم وظائف الأعضاء” أن التمارين الليلية تقلل أيضًا مستويات هرمون الجريلين الذي يحفز الجوع، والذي يمكن أن يساعد في تخفيف الوزن أو إدارته، ولكن بعد اتباع روتين يدوم لشهور طويلة.

يقول هاكني إنه إذا كان علي الشخص اختيار أفضل وقت لممارسة الرياضة، وحرق الدهون والتخلص من الوزن الزائد فسينتصر الصباح.. احرص على تمارين الصباح.

رابط مختصر