مقتل ابن أخ صدام حسين أثناء قتاله بصفوف "داعش"

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 30 نوفمبر -0001 - 12:00 صباحًا
مقتل ابن أخ صدام حسين أثناء قتاله بصفوف "داعش"

وكالة الناس – أعلنت حسابات موثوقة تتبع لتنظيم داعش مقتل إبراهيم نجل سبعاوي الحسن٬ الأخ غير الشقيق للرئيس العراقي الراحل صدام حسين٬ خلال مشاركته في القتال ضمن صفوف التنظيم بمعارك منطقة بيجي الأخيرة في محافظة صلاح الدين٬ وذلك وفق ما نقلته صحيفة ‘عربي 21’ ونشر الحساب الشهير ‘فلوجة العز’ صورة قديمة للحسن أثناء قتاله في صفوف التنظيم٬ مع كتابة تعليق: ‘نزف لكم نبأ استشهاد الأسد الهزبر إبراهيم سبعاوي الحسن٬ أحد أسود الخلافة٬ من أبناء العوجة في تكريت. استشهد في معارك بيجي العصية’.

وسطع نجم إبراهيم الحسن بعد اتهامه من قبل المليشيات الشيعية بالإشراف المباشر على ‘مجزرة سبايكر’ التي نفذها تنظيم الدولة٬ وقتل فيها أكثر من 1500 شيعي٬ وزعمت لمليشيات الشيعية في آذار الماضي أنها اعتقلت إبراهيم الحسن وقتلته عن طريق الضرب المبرح.

وُيعتقد أن إبراهيم الحسن هو النجل الأكبر لسبعاوي إبراهيم الذي توفي في تموز من عام 2013 بعد معاناته من مرض السرطان٬ الذي لازمه خلال فترة سجنه منذ العام 2005 بعد سقوط بغداد بيد الاحتلال الأميركي.

وشغل سبعاوي الحسن والد إبراهيم منصب رئيس المخابرات العامة في العراق في فترة حرب الخليج بداية تسعينات القرن
الماضي٬ واتهم بعد اعتقاله في سوريا من قبل الحكومة الانتقالية التي شكلتها أمريكا بالوقوف وراء التفجيرات وأعمال القتل التي وقعت بعد سقوط بغداد.
صورتان لإبراهيم الحسن أثناء قتاله في صفوف تنظيم الدولة:

كلمات دليلية
رابط مختصر