تحذیر للفتیات .. الشامبو یصنع شیئا خطیرا

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 4 ديسمبر 2018 - 8:17 مساءً
تحذیر للفتیات .. الشامبو یصنع شیئا خطیرا
وكالة الناس – نبھت دراسة طبیة حدیثة إلى أن بعض المواد
الكیماویة الموجودة في منتجات العنایة بالجسم كالعطور
والشامبو تزید عرضة الفتیات للبلوغ المبكر.
وبحسب ما نقلت “سكاي نیوز”، فإن الدراسة الطبیة قاست
معدلات عدد من المواد الكیماویة مثل الفثالات و”البارابین”
و”الفینول”.
ویجري استخدام الفثالات وھي أملاح وإیسترات حمض
الفیثالیك، في صناعة منتجات كثیرة مثل العطور ومزیل العرق
والصابون وطلاء الأظافر ومساحیق تجمیل أخرى.
فضلا عن ذلك، یجري استخدام البارابین في مساحیق تجمیل
ومواد للعنایة الشخصیة أما الفینول فیتم اللجوء إلیھ في معجون
الأسنان وبخاخ تثبیت الشعر وزیوت البشرة.
واعتمد باحثون من جامعة كالیفورنیا على عینة من 179 فتاة
و159 فتى في الولایة من أمھات حملن ما بین سنتي 1999 و2000.
وقاس العلماء مستوى المواد الكیمیائیة لدى الأمھات خلال فترة الحمل ثم قاسوھا لدى الأطفال لدى بلوغ العام التاسع، وبعد ھذه المرحلة، ترقبوا
موعد البلوغ.
وأظھرت النتائج أن تعرض الفتیات للمواد الكیمیائیة في سن مبكرة زاد من البلوغ المبكر، أما الفتیان فلم یظھر وسطھم ما یؤكد ھذا التأثیر.
وأوضح الباحث المشرف على الدراسة، كیم ھارلي، أن الأمھات اللائي سجلت لدیھن مستویات مرتفعة من الفثالات، وصلت بناتھن إلى مرحلة
البلوغ بصورة مبكرة.
وأضاف أن من شأن ھذه الدراسة أن تعین على فھم ظاھرة البلوغ المبكر خلال العقود الأخیرة، لاسیما أن ھذا الأمر لا یخلو من تبعات سلبیة كثیرة.
ویزید البلوغ المبكر للفتیات عرضة الإصابة لمشكلات في الصحة العقلیة والنفسیة، إضافة إلى ارتفاع احتمال الإصابة بسرطان المبیض والثدي
على المدى البعید.
رابط مختصر