قصة أم مع مرض رضيعها تكشف خطورة تقبيل الكبار للرضع

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 13 سبتمبر 2018 - 3:01 مساءً
قصة أم مع مرض رضيعها تكشف خطورة تقبيل الكبار للرضع
وكالة الناس – تحذيرات الأطباء للأمهات والآباء بعدم السماح للكبار بتقبيل الرضع حرصاً على سلامتهم لضعف مناعتهم لم تلقى آذاناً صاغية من كثيرين ،حتى كشفت سيدة تدعى لوسي كيندال، عن مدى خطورة تقبيل الأطفال الرضع،وذلك من خلال قصة مرض شديد تعرض له رضيعها، ثم تبين لها فيما بعد أن السبب وراءه تقبيل أحد له.

وروت صحيفة “ديلي ميرور” البريطانية، أن سيدة تدعى لوسي كيندال،تبلغ من العمر “23 عاماً”،لاحظت أن رضيعها أوليفر، الذي كان يبلغ من العمر وقتها 11 يوما، لا يستطيع الرضاعة خلال ساعات الليل، فاضطرت هي وشريكها إلى نقله على الفور إلى المستشفى للعلاج.

وتم وضع الرضيع على أجهزة التنفس والتغذية الصناعية، وبعد إجراء الفحوصات اللازمة، شخص الأطباء حالة الرضيع بإنها إصابة بفيروس “الهربس” البسيط، وأوضح الطبيب للأم، أن هذا الفيروس هو ما تسبب في الحالة الخطيرة التي تعرض لها طفلها الرضيع، وينتقل الفيروس من شخص يعاني أعراض التهاب الجلد الذي يسببه مرض الهربس، إذا قبل هذا الشخص الرضيع.

وبحسب لك سيدتي، تكمن المشكلة في أن الإلتهابات الجلدية التي تنتج عن فيروس الهربس تظل ذات قدرة على نقل العدوى سواء أكانت في شدة إلتهابها أو حتى بعد أن يهدأ الإلتهاب،وتظل قادرة على نقل العدوى حتى تشفى تماماً. ويشكل فيروس الهربس خطراً داهماً على حديثي الولادة دون غيرهم نظرا لأنه أجهزتهم المناعية لاتزال في مرحلة التطور، ويكون الرضيع في هذه المرحلة غير قادر على صد هذا الفيروس، لذا ينصح الأطباء بعدم تقبيل الأطفال حديثي الولادة تجنبا لنقل العدوى المختلفة لهم.

رابط مختصر