الأطفال الذين يستخدمون التكنولوجيا لمدة أطول عرضة للبدانة

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 27 نوفمبر 2017 - 2:30 مساءً
الأطفال الذين يستخدمون التكنولوجيا لمدة أطول عرضة للبدانة
وكالة الناس – كشفت دراسة جديدة إلى أن الأطفال الذين يمضون فترات طويلة في استخدام التكنولوجيا هم أكثر عرضة للبدانة.

وبحسب العربية نقلا عن”الاندبندنت” وجدت مجموعة من أخصائيي صحة الأطفال “علاقة وثيقة” بين ارتفاع مستويات السمنة لدى الأطفال والتعرض المتكرر لوسائل التواصل الاجتماعي.

وفي ضوء النتائج التي تم التوصل إليها، يدعو الباحثون الآباء والأمهات إلى اتخاذ إجراءات للحد من وقت الجلوس أمام شاشات الأجهزة الإلكترونية أو ما يسمى بـ”screentime”، إلى 90 دقيقة يوميا.

وقال آدموس هادجيبانايس، المؤلف الرئيس للبحث: “يجب على أولياء الأمور الحد من مشاهدة التلفزيون واستخدام أجهزة الكمبيوتر والأجهزة المماثلة لأكثر من 1.5 ساعة في اليوم، وفقط إذا كان الطفل يتجاوز 4 سنوات من العمر”.

وشدد الباحثون على ضرورة ألا يتجاوز متوسط الوقت الذي يقضيه الطفل في مشاهدة التلفزيون أو الكمبيوتر وإلى غير ذلك، ساعة واحدة في اليوم.

ووجد الباحثون أيضا أن متابعة وسائل الإعلام في وقت متأخر من الليل يمكن أن تشكل عائقا كبيرا أمام النوم لدى الشباب، مما قد يعرضهم لخطر الإصابة بالسمنة بشكل أكبر.

وبالإضافة إلى حظر أجهزة التلفزيون من غرف نوم الأطفال، ينصح مؤلفو الدراسة الآباء والأمهات بأن يكونوا مثالا يحتذى به بأن يقللوا من استخدامهم للأجهزة الإلكترونية خاصة عندما يكونون أمام أطفالهم.

رابط مختصر