الفيصلي يسقط بفخ التعادل أمام السلط

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 22 سبتمبر 2018 - 9:41 مساءً
الفيصلي يسقط بفخ التعادل أمام السلط
وكالة الناس – سقط فريق الفيصلي بفخ التعادل السلبي مع ضيفه السلط في المباراة التي احتضنها ستاد عمان الدولي بحتام الجولة الرابعة من دوري المناصير للمحترفين.
وبهذا التعادل رفع الفريقان الفيصلي والسلط رصيدهما النقطي إلى 6 نقاط.
الفيصلي (صفر) السلط (صفر)
كانت بداية المباراة هادئة من الطرفين وغابت الفرص الحقيقية عن المرميين خصوصا مع انحسار الألعاب في وسط الميدان بينما لم تكن هناك أفضلية للفريق على الآخر، وكانت أخطر الفرص حينما ارتقى خليل بني عطية برأسه لعرضية إحسان حداد لكن كرته مرت بجوار القائم، ليرد عليه محمود البصول بتسديدة زاحفة حادت عن المرمى.
مع مرور الوقت تحسن أداء الفيصلي من خلال تحركات كل من خليل بني عطية وإبراهيم دلدوم وبراء مرعي وداودا كوزما في محاولة لزج رأس الحربة جوهان بالكرات ليسدد الأخير كرة قوية من داخل المنطقة أبعدها الشطناوي عن مرماه بتألق، ليتواصل اهدار لاعبي الفيصلي للكرات ومن أبرزها حينما واجه داوودا المرمى وسدد الكرة زاحفة على يمين الشطناوي الذي تألق بالتصدي للكرة.
سيناريو المباراة بدا واضحا من خلال طلعات هجومية للفيصلي وتراجع دفاعي للسلط في المحاولة للمحافظة على نظافة شباكه مع الاعتماد على الهجمات المرتدة بالاعتماد على تحركات عصام المبيضين وخلدون خزام وموسى كبررو وجيجي لكن بدون تشكيل خطورة على مرمى يزيد أبو ليلى.
في الدقائق الأخيرة سنحت للفيصلي فرصة مواتية للتقدم من ضربة حرة مباشرة انبرى لها المتخصص بهاء عبد الرحمن لكنه سدد بالحائط البشري بينما رد بطن العارضة للكرة الرأسية التي سددها موسى الزعبي ليتواصل التعادل السلبي حتى نهاية الشوط الأول.

الشوط الثاني
حول الفريقان السيطرة على منطقة العمليات والتقدم نحو المناطق الأمامية فكانت الخطورة ححاضرة خصوصا من الفيصلي حينما سدد أحمد العرسان كرة قوية تألق الشطناوي في إبعادها إلى ركنية ورد البصول بتسديدة قوية ردها دفاع الفيصلي قبل أن يعود موسى كابيرو ويسدد كرة قوية من دخل المنطقة تألق أبو ليلى وأبعدها إلى ركنية.
مدرب السلط زج بورقة محمد كلوب بدلا من جيجي في محاول تعزيز المناطق الخلفية وسد الثغرات المؤدية إلى مرمى الشطناوي، لتكون الخطورة سلطية بامتياز فأرسل المساعيد كرة عرضية حاول بن سمير إبعادها وكادت تغالط حارسه أبو ليلى الذي تصدى لصاروخية الشقران وأبعد هدف محقق عن مرماه ليحس مدرب الفيصلي بحراجة الموقف ويزج بورقة يوسف الروادشدة بدلا من داوودا في محاولة لتعزيز المناطق الامامية ليتحسن أداء الفيصلي بالمقدمة لكن دفاعات السلط كانت حاضرة أبعدت الخطورة عن مرماها
إصابة عصام المبيضين أجبرت مدرب السلط للزج بورقة مقداد عارف وكذلك أجبرت الإصابة مدرب الفيصلي الزج بورقة مهدي علامة بدلا من عدي زهران قبل أن يدد خليل بني عطية كرة أسية مثالية علت مرمى الشطناوي بقليل رد موسى كبيرو بتمريرة عرضية تابعا خلدون حزامي وسددها من امام المرمى لتمر الكرة فوق المرمى.
وعاد المدربان وزجا بأخر أوراقهما فأشرك مدرب السلط ببلال قويدر بدلا من موسى كبيرو وزج مدرب الفيصلي بورقة أحمد سريوة بدلا من خليل بني عطية ليرمي الفيصلي بثقله الهجومي بالدقائق الأخيرة لتظل النتيجة على حاله حتى نهاية المباراة.

مثل الفيصلي: يزيد أبو ليلى، عدي زهران، شهاب بن سمير، إحسان حداد، احمد عرسان، بهاء عبد الرحمن، خليل بني عطية، إبراهيم دلدوم، براء مرعي، داوودا كوزما، جوهان.
مثل السلط: محمد الشطناوي، سامر عسفا، عمر الحسني، أشرف المساعيد، عمر خليل، موسى الزعبي، محمود البصول، عصام المبيضين، خلدون خزام، موسى كبيرو، جبجي.

كلمات دليلية
رابط مختصر