“الإخوان” تدعو الحكومة لعدم المشاركة في “مؤتمر المنامة”

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 26 مايو 2019 - 6:36 مساءً
“الإخوان” تدعو الحكومة لعدم المشاركة في “مؤتمر المنامة”
وكالة الناس – أكدت جماعة الاخوان المسلمين موقفها الثابت الرافض لأي صفقة تهدف لتصفية القضية الفلسطينية وفي مقدمتها صفقة القرن.
وقالت الجماعة في بيان صحفي، إن الصفقة تطل علينا بوجه اقتصادي عبر ما يسمى ورشة “السلام من أجل الازدهار” الذي يُخطط لعقده نهاية الشهر المقبل في دولة البحرين وبمشاركة رأس الكيان الصهيوني المحتل والعشرات من رجال أعمال دولة الاحتلال وبرعاية الادارة الامريكية المنحازة بغطرستها لليمين الصهيوني .

وأوضحت الجماعة أنها تنظر الى مؤتمر البحرين كإحدى مراحل ما يسمى بصفقة القرن ومنصة للانخراط العربي الرسمي في هذه الصفقة وتبنيها ضمن رؤية اليمين الصهيوني المحتل.

وبينت أن المشاركة فيه تشكل تآمراً على الشعب الفلسطيني ونضالاته وتضحياته وتفريطاً بحقوقه الراسخة وفي مقدمتها حق العودة وتحرير أرضه وإقامة دولته المستقلة.

وأكدت أن الاردن سيكون خاسراً من هذه الصفقة التي يراد منها تصفية القضية الفلسطينية على حساب الاردن.

ودعت جماعة الإخوان المسلمين الحكومة الأردنية للانسجام مع الموقف الشعبي الوطني الموحد والصلب، والاعلان الواضح عن عدم المشاركة في هذا المؤتمر انسجاماً مع اللاءات الثلاث التي أطلقها الملك عبد الله الثاني.

وقالت إن الموقف الأردني كان متميزاً ومشرفاً ومنسجماً مع مكانة الأردن وشعبه المرابط الأصيل الذي سطر أجداده ملحمة الكرامة دفاعاً عن الأردن ورووا بدمائهم أرض القدس الشريف.

وأضافت أن المشاركة في هذا المؤتمر لا يمكن تبريرها ولا تسويقها ولا يمكن أن تُقرأ الا في سياق الانخراط بهذه الصفقة المؤامرة، وهو ما يرفضه الشعب الأردني بكل مكوناته السياسية والشعبية الأصيلة .

وتاليًا نص البيان:

تؤكد جماعة الاخوان المسلمين موقفها الثابت الرافض لأي صفقة تهدف لتصفية القضية الفلسطينية وفي مقدمتها صفقة القرن ، والتي تطل علينا بوجه اقتصادي عبر ما يسمى ورشة ” السلام من أجلالازدهار ” الذي يُخطط لعقده نهاية الشهر المقبل في دولة البحرين وبمشاركة رأس الكيان الصهيوني المحتل والعشرات من رجال أعمال دولة الاحتلال وبرعاية الادارة الامريكية المنحازة بغطرستها لليمين الصهيوني .

ان جماعة الاخوان المسلمين تنظر الى مؤتمر البحرين كإحدى مراحل ما يسمى بصفقة القرن ومنصة للانخراط العربي الرسمي في هذه الصفقة وتبنيها ضمن رؤية اليمين الصهيوني المحتل ، مما يشكل تآمراً على الشعب الفلسطيني ونضالاته وتضحياته وتفريطاً بحقوقه الراسخة وفي مقدمتها حق العودة وتحرير أرضه وإقامة دولته المستقلة ، كما سيكون الاردن خاسراً من هذه الصفقة التي يراد منها تصفية القضية الفلسطينية على حساب الاردن .

اننا ندعو الحكومة الأردنية للانسجام مع الموقف الشعبي الوطني الموحد والصلب ، والاعلان الواضح عن عدم المشاركة في هذا المؤتمر انسجاماً مع اللاءات الثلاث التي أطلقها الملك عبد الله الثاني ، فلقد كان الموقف الأردني متميزاً ومشرفاً ومنسجماً مع مكانة الأردن وشعبه المرابط الأصيل الذي سطر أجداده ملحمة الكرامة دفاعاً عن الأردن ورووا بدمائهم أرض القدس الشريف .

ان المشاركة في هذا المؤتمر لا يمكن تبريرها ولا تسويقها ، ولا يمكن أن تُقرأ الا في سياق الانخراط بهذه الصفقة المؤامرة ، وهو ما يرفضه الشعب الأردني بكل مكوناته السياسية والشعبية الأصيلة .

حمى الله الأردن منيعاً عزيزاً

وستبقى فلسطين عربية اسلامية رغم كيد الكائدين

والله أكبر ولله الحمد

المكتب الاعلامي – جماعة الاخوان المسلمين

كلمات دليلية
رابط مختصر