قطع صخري يهدد حياة المواطنين في نقب الدبور بالسلط

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 17 نوفمبر 2018 - 3:55 مساءً
قطع صخري يهدد حياة المواطنين في نقب الدبور بالسلط
وكالة الناس – اصبح عدد من منازل المواطنين في منطقة نقب الدبور في بؤرة الخطر نتيجة وجود قطع صخري نشأ نتيجة القيام ببناء بيت لمواطن ضمن مشروع سكن كريم.

وادى وجود هذا القطع وما يرافقه من انهيارات الى خوف اصحاب منزل سكن كريم من السكن فيه وتركه على حاله.

وقال المواطن عمر المصري الذي يسكن بالقرب من هذا المنزل “انا مواطن يقع  بيتي بشكل محاذي للبيت  الذي تم  انشاؤه من قبل وزاره التنمية الاجتماعية المرحله العاشرة من خلال الوزارة وضمن  مساكن الاسر الفقيرة في منطقه السلط وعلى وجه الخصوص نقب الدبور ولان بيته منسوبه  اعلى من البيت المنشأ قد اصبح مهددا نتيجة القطع الصخري الناشئ عن  البناء الذي قامت وزارة التنمية بإنشائه ونتيجةلاعمال الحفر اصبح الامر يتطلب وجود جدار استنادي لحمايه المنزل المنشأ علما انه  قام سابقا وقبل الحفر ببناء جدار استنادي كلفه ما قيمته 1500 دينار علما ان   المنزل المذكور وهو منزل الاسرة الفقيرة ولم ولن يستطيع احد السكن فيه نتيجة انهيار الصخور والحجارة والاتربة على البيت مباشرة ” .

واشار الى انه طلب المساعدة من بلدية السلط الكبرى واعتذرت عن ذلك لذلك فهو يناشد   وزارة التنمية  حل هذه المشكلة لأن الوضع القائم سيتسبب  بكارثة له  ولبيت هذه الاسرة داعيا  ان تقوم الوزارة بحل المشكلة  خاصة واننا دخلنا في فصل الشتاء وحفاظا على البيت الذي تم انشاؤه.

وكان الامين العام لوزارة التنمية وجه كتابا الى بلديه السلط الكبرى مطالبا في بناء جدار وذلك بداية العام الحالي  طالبه في ببناء جدار استنادي لهذا المسكن  القائم على القطعه  (١٨١) حوض  56 نقب الدبور في السلط مشيرا الى انه تم الكشف على المنزل وتبين انه لحاجة  لانشاء جدار استنادي وبمشاركة التنمية  حماية لأفراد الاسرة والمنزل المجاورة له.

بلديه السلط الكبرى وفي كتاب لها بداية نيسان هذا العام اعتذرت فيه عن  المساهمة في انشاء الجدار الاستنادي   كونه لا يقع ضمن ختصاص البلدية.الدستور

كلمات دليلية
رابط مختصر