الأردني قاتل طفله في تايلاند يعترف: أردتُ الإنتقام من زوجتي

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 13 مارس 2019 - 7:00 مساءً
الأردني قاتل طفله في تايلاند يعترف: أردتُ الإنتقام من زوجتي
وكالة الناس – أوقفت الشرطة التايلاندية، رجلا أردنيا، أقر بقتله طفله البالغ سنة واحدة من خلال دفع عربته إلى مياه خليج تايلاند، على ما أعلن رئيس هيئة الهجرة في البلاد يوم الثلاثاء.
ووقعت جريمة القتل المفترضة في مدينة باتايا الساحلية حيث كان الأردني البالغ 52 عاما يمضي إجازة مع زوجته وطفلهما البالغ سنة واحدة.وقد أوقف الرجل بعدما عثر صيادون في ميناء باتايا الرئيسي يوم الاثنين، على جثة الطفل الرضيع، بحسب ما ذكرت وسائل اعلام تايلاندية.
ووفقاً للتحقيقات التي نقلتها وسائل اعلام تايلاندية، فان الاب الاردني الذي قتل طفله أراد الانتقام من زوجته.
وقال الاردني للشرطة إنه شعر “بالتوتر والانتقام” عندما تركته زوجته الأصغر سناً لرعاية طفلهما بمفرده خلال رحلة الزوجين إلى تايلاند.
واعترف ايضا، انه ربط ابنه بعربة أطفال وألقاه في البحر قبالة رصيف بالي هاي في باتايا، وذلك بعد القبض عليه في اعقاب محاولته الفرار والعودة إلى الأردن.
ولاحظ مسؤولو الهجرة في المطار أنه كان يتصرف بشكل مثير للريبة أثناء محاولته الخروج من تايلاند. لذلك ، احتجزناه لاستجوابه “.
وقالت الشرطة التايلاندية : “لقد قتل ابنه ، بينما زوجته لم تكن تعرف شيئًا عن ذلك.”ـ مضيفة انه يشعر بالقلق من أنه ربما لم يكن لديه ما يكفي من المال لتربية طفله، وزوجته لم تتخيل أبدًا أن زوجها سيقتل طفله بهذه الطريقة البشعة.
ويواجه الأردني ألقت السلطات التايلاندية القبض عليه، بعد قتله طفله البالغ سنة واحدة من خلال دفع عربته إلى مياه خليج تايلاند، حكم الإعدام، بموجب الفقرة 289 من القانون الجنائي التايلاندي.
وقد أوقف الرجل بعدما عثر صيادون في ميناء باتايا الرئيسي يوم أمس الاثنين، على جثة الطفل الرضيع، بحسب ما ذكرت وسائل اعلام تايلاندية.
وقال رئيس هيئة الهجرة الرائد سوراخاتي هاكبارن “أقر الأب الليلة الماضية بأنه ربط ابنه داخل عربة الأطفال ودفع بها إلى البحر”.
كلمات دليلية
رابط مختصر