الطريقة التي حمى بها توماس إديسون كل أفكاره النيّرة الــ 1093 !

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 23 مايو 2017 - 12:03 صباحًا
الطريقة التي حمى بها توماس إديسون كل أفكاره النيّرة الــ 1093 !

وكالة الناس – يعتبر كثير من الناس أن توماس إديسون هو أبو المصباح الكهربائي. بيد أن “ساحر مينلو بارك” (موقع مختبره في نيو جيرسي المشهور عالميًا) كان قد ابتكر المئات من الاختراعات المهمة الأخرى. تمكن أديسون خلال مشوار حياته من تسجيل 1093 براءة اختراع – وهذا لا يزال يعتبر رقمًا قياسيًا بالنسبة لفرد واحد.

من شأن براءات الاختراع أن تحمي أفكار وأعمال المخترعين، وتوفّر لهم حافزًا  للاضطلاع بالأبحاث والتطوير. وهي جزء من فئة واسعة من الحمايات القانونية المعروفة باسم حقوق الملكية الفكرية.

تجسد الملكية الفكرية تلك الإنجازات الفريدة التي تعكس إبداعات الأفراد. وهي جميعها موجودة حولنا – على شكل دواء يعتبر معجزة أو سلعة تحظى برواج كبير في عالم هوليوود أو سيارة أكثر كفاءة في استهلاك الوقود.

تشكل براءات الاختراع أحد ثلاثة أنواع من حقوق الملكية الفكرية. فحقوق النشر والتأليف تحمي أعمال المؤلف، مثل الأفلام السينمائية. أما العلامات التجارية فتحمي اسمًا أو رمزًا يحدد مصدر السلع أو الخدمات (مثل الأقواس الذهبية لشركة ماكدونالدز، على سبيل المثال).

تتميز حماية حقوق الملكية الفكرية القوية بالعديد من الفوائد. فهي تشجع على استحداث فرص العمل وتساعد في مكافحة صناعة الأدوية المزورة أو السلع السيئة الصنع. كما أنها تساعد روّاد ورائدات الأعمال وذوي التفكير الخلاق والإبداعي في منع الآخرين من سرقة أو نسخ:

  • مخترعاتهم وكتاباتهم ومنتجاتهم؛
  • أسماء منتجاتهم أو العلامات التجارية الخاصة بها؛
  • تصاميم منتجاتهم أو شعارات شركاتهم.

ويمكن للمواطنين أن يلعبوا دورًا هامًا من خلال زيادة مستوى التوعية بهذه المسألة. ولدى المنظمة العالمية للملكية الفكرية برامج وأدوات يمكن أن تساعد، بدءًا من الملصقات التي يمكن تنزيلها إلكترونيًا إلى أمثلة من حملات التواصل الاجتماعي الناجحة.

الطريقة التي حمى بها توماس إديسون كل أفكاره النيّرة الــ 1093 !

رابط مختصر