مذكرات انثى بنكهة طفلة

قراءة
أخر تحديث : الأربعاء 8 أغسطس 2018 - 8:21 صباحًا
في زمن اصبح الجميع فلاسفة و عباقرة و محللين و اطباء و مهندسين و اصبح البعض يفهم في كل شيء !! او بمعنى اخر ( عامل فيها فهمان ) … حتى انهم اصبحو شيوخ و مفتين في الحلال و الحرام ، و نصبوا انفسهم شرطة اخلاقية تدين حتى الضمائر و النوايا اقول لهم : كفى مللنا من تحاليلكم السخيفة و من تدخلكم في علاقتنا و حياتنا و تصرفاتنا . المرأة المجنونه .. وحدها تستطيع ان تلعب كل ادوار الحياة . المرأة المتمرده .. تُخضع الكون لكن هى لا تخضع . المرأة القويه .. لا تترك ابدا رجلها يحارب لوحده . المرأة التي بداخلها طفلة.. لا يلوث روحها اى شىء . مع مرور الوقت اصبحت كثير من النساء يتحلين ب هذه الصفات ؛ لكن الرجل ذو العقل الكامل لا يستطيع هضم فكرة ان الناقصة عقل لها الحق في ذلك …. ” فقط في مجتمعنا العربي ” . و تلك الصفات باعتراف واضح و صريح هي نحن النساء الاكثر ذكاءا ، لكن هذا المجتمع لا يريد تلك الصفات ، بل يريد انثى تكون خاضعة مستسلمة لا تطالب بحقها و جاهلة ..!! يقول جورج كارلين : ” النساء مجانين و الرجال اغبياء ، و لم يجعل النساء مجانين سوى غباء الرجال . نعم هذا صحيح ف الرجل الغبي او الرجل السطحي لا يفضل المراة الاعلى مستوى منه فكريا حتى لا تشعره بنقصه ، اما الرجل الذكي يحتاج المراه الذكية لانها احد اسباب نجاحة المستمر .. غير ان الرجل بشكل عام و الشرقي بشكل خاص لا يريد تفوق المرأة عليه و لا يفضل المرأة الذكية المثقفة ، و يجد الارتباط بامرأة كل اهتمامها مكياجها و اناقتها اسهل من الارتباط بامرأة قد تسأله سؤال تقلب به كيانه . ان الأنثى تحتاج الى الأمان قبل الحب ، و الى الفعل قبل القول ، و الى الدلال قبل القسوة ، و الى رجل و ليس ذكر ….. ف يا عزيزي الرجل لا تعشق الانثى بعينك ، ف عينك ربما تجد الاجمل منها يوما ، لكن اعشقها بقلبك ف القلوب لا تتشابه ابدا . و الانسان الناضج يعلم ان هناك الملايين من البشر يتفوقون عليه في اي مجال من المجالات و لا يستبعد ان يكون من ضمن هذه الملايين الكثير من النساء . عزيزتي المرأة عليكِ ان تعملي اكثر من الرجل و افضل منه ، ف ليس من حقك ان تخطئي لكونكِ تحاسبين ضعف حساب الرجل ، و تدفعين عند الخطأ الفاتورة عن كل النساء ، لأن خطأكِ لا ينسب لكِ كـ انسان بل لـ جنسكِ ” الانثى ” . بالمحصلة النهائية …. ان جمال المرأة يكمن بان تكون على حقيقتها بلا تزييف لشكلها او اخلاقها او رغباتها او سعادتها لترضي مجتمع ، و انما جمالها جمال عقلها و اهتمامها براحتها النفسية . ف المجد لكل امرأة مجنونة .. قوية .. متمردة .. داخلها طفلة .

هند السليم

رابط مختصر